-->

سعر عملية تصغير الصدر السعودية

سعر عملية تصغير الصدر السعودية

سعر عملية تصغير الصدر السعودية
تصغير الصدر هي من العمليات التجميلية المنتشرة بشكل كبير عالميا، فهي عبارة عن إزالة بعض من الدهون الزائدة في هذه المنطقة، وهناك العديد من الحلول الطبيعية لهذه العملية إلا أن البعض يفضل إجراء العمليات الجراحية للحصول على القوام المثالي، ولعل من أشهر المراكز التي تقوم بهذه العمليات هي تلك المراكز الموجودة في السعودية لهذا يتسأل الجميع عن سعر عملية تصغير الصدر السعودية، وذلك لتحسين الشكل العام للمرأة وزيادة قدرتها للمشاركة في كافة النشاطات البدنية، حيث ان كبر الثدي قد يكون سببا في الابتعاد عن بعض الأنشطة.


سعر عملية تصغير الصدر السعودية:

في البداية هناك العديد من العوامل التي تؤثر بشكل جذري في سعر عملية تصغير الصدر السعودية، مثل حالة المريضة ونوع مواد التخدير والطبيب الجراح وأيضا المركز او المستشفى التي تتم فيها هذه العملية، لهذا نجد أن:

● تبلغ تكلفة عملية تصغير الصدر في السعودية نحو 25.000 إلى 33.000 ريال سعودي بمركز دكتور/ أمير مراد بالرياض.

● أما تكلفة عملية تصغير الثدي بالسعودية فهي 22.500 إلى 27.000 ريال سعودي بمركز دكتور/ عمر فوده بالرياض.


سعر عملية تصغير الثدي الإمارات:

● أما في الإمارات فتتراوح تكلفة عملية تصغير الثدي ما بين 20.000 إلى 35.000 درهم إماراتي، وهو ما يعادل 5.450 إلى 9.500 دولار أمريكي.


سعر عملية تصغير الثدي في مصر:

● في حين أن تكلفة عملية تصغير الثدي في مصر تبلغ تكلفتها 40.000 إلى 48.000 جنيه مصري، وهو ما يعادل 2.500 إلى 3.000 دولار أمريكي.


سعر عملية تصغير الثدي في تركيا:

● إن سعر عملية تصغير الثدي في تركيا متوسط مقارنة بباقي الدول، حيث نجد أن تكلفة تصغير الصدر بتركيا هو 80.000 ليرة تركية، وهو ما يعادل 11.000 ريال سعودي أو 3.000 دولار أمريكي تقريبا.


هل عملية تصغير الثدي خطيرة؟

قد يعتقد البعض بأن عملية تصغير الثدي من العمليات الخطيرة ولكنها ليست خطيرة بالمعنى الحرفي، بل على العكس فهي تقدم العديد من الفوائد لمن يقدم عليها ومن هذه الفوائد:

● التخلص من الضغط الناتج عنها سواء على الظهر أو الرقبة.

● إمكانية ممارسة جميع الأنشطة الرياضية بشكل طبيعي.

● التخلص من التعرق الزيادة في هذه المنطقة، مع تحسين المظهر الخارجي للمرأة مما يزيد من ثقتهم بنفسهم.


الحل النهائي لتصغير الثدي:

هناك حلول عديدة يمكن من خلالها تصغير الثدي جراحيا ويمكن اختيار أنسب الطرق الجراحية لتصغيرها وفقا لما يراه الطبيب مناسبا لحالتك، ويمكن القول بأن الحل النهائي لتصغير الثدي هو واحد من تلك الحلول الجراحية:

● شفط الدهون: 

حيث تتم العملية عن طريق عمل بعض الشقوق الصغيرة لا تتعدى الخمس ملليمتر لكل واحد مع إدخال الجهاز المخصص لشفط الدهون ومع ذلك هذه الطريقة لا تقوم برفع الثدي بشكل مثالي.

● تصغير الثدي مع إبقاء ندبة حول هالة الثدي: 

فهذه الطريقة تساعد في تصغير الصدر بشمل ملحوظ مع رفعه، وفي النهاية تبقى ندبة بشكل عمودي تحت الثدي.

● تصغير الصدر مع ترك ندبة على شكل حرف T مقلوبة: 

وهذه الطريقة مناسبة لأصحاب الصدور الكبيرة جدا، وهذه الندبة تمتد من هالة الثدي وحتى انطواء الثدي، ومع ذلك يبدوا الثدي طبيعيا في النهاية.

● تصغير الثدي مع إزالة الحلمة: 

حيث يتم إزالة الحلمة، وهذه الطريقة خاصة لأصحاب الثدي المتدلي بشكل ملحوظ.


موانع عملية تصغير الثدي:

ومع كل هذا نجد انه ليس الجميع يمكنهم الخضوع لهذه العملية، وإنما هناك مرشحون لا يستطيعون إجراء عملية تصغير الثدي وهؤلاء هم:

● الأشخاص الذين يعانون من آلام مزمنة في هذه المنطقة، وايضا منطقة الرقبة والكتف ويحتاجون لتناول الكثير من مسكنات الألم.

● إن كان الشخص يعاني من طفح جلدي او تهيج في المنطقة تحت الصدر.

● إذا كان الشخص يعاني من ألم في الأعصاب ويريد تحسين مظهره الخارجي.

● في هذه العملية يجب ألا يكون المريض يعاني من سمنة مفرطة او أحد المدخنين، او لديه مشاكل في القلب أو يعاني من داء السكري.

● كذلك هذه العملية لا تناسب المرأة الحامل او المرضعة او الشخص الذي يسير على نظام غذائي، لأن ذلك يسبب تغييرات ملحوظة في الجسم وبالتالي يؤثر بالتأكد على حجم الصدر، وبهذا فهو لا يحتاج لإجراء أي عملية.


نصائح بعد عملية تصغير الثدي:

هناك مجموعة من النصائح والإرشادات التي يوصي بها الطبيب المريض وذلك منعا لأي مضاعفات قد تحدث، ويتم الشفاء بشكل عاجل ومن هذه الإرشادات:

● في حالة ظهور بعض الكدمات او الشعور بألم في منطقة الجراح عليك بأخذ بعض المسكنات لتخفيف الألم.

● عدم استخدام مميعات الدم كالأسبرين وغيره، لان هذا يزيد من الالتهابات والكدمات.

● الابتعاد عن الكحول واي مواد مخدرة، وذلك منعا لتداخل مواد التخدير المستخدمة مع هذه المخدرات والتسبب في بعض الأضرار لك.

● يجب استخدام المشد الذي يصفه الطبيب بعد العملية لمدة لا تقل عن 6 أسابيع.

● يصف الطبيب بعض الكريمات والمرطبات التي لابد من استخدامها تجنبا لجفاف الجلد، وفي المقابل يجب ألا تلامس هذه المواد الجرح.

● الالتزام بنظام غذائي صحي يصفه الطبيب بعد العملية، مع تجنب الدهون والملح والإكثار من السوائل والخضروات في هذه الفترة.

● التأكد من عدم وصول أي رطوبة لمكان الجرح لعدة أيام، وعدم الاستحمام ليومين بعد العملية وبعد ذلك يمكن الاستحمام بماء فاتر، مع عدم استخدام اي مواد منظفة.

● لابد وان يكون الجزء العلوي لجسم المريضة في موضع أعلى من مستوى الجسم كاملا وقت النوم، فهذه الطريقة تقلل من الضغط على الجرح وبالتالي تقلل تورمه.

● عدم لمس الجرح والضمادات، وعدم التعرض للشمس بشكل مباشر لعدة أسابيع.

● لا تقم بأي محاولة لإزالة الغرز بنفسك، حيث ان الطبيب سيقوم بإزالتها بعد 7او 10 أيام بعد العملية.

● بعد 10 أيام من العملية يمكنك البدء في ممارسة بعض الرياضات الخفيفة، وعلى الرغم من ذلك يمنع ممارسة السباحة على الاقل 6 أسابيع.

● يمكن ممارسة العلاقة الحميمية بعد مرور شهر على الأقل من إجراء العملية، وعدم قيادك السيارة لمدة 10 أيام كأقل تقدير بعد العمليّة.

وفي النهاية لا يمكن الحكم على نجاح أو فشل العملية، بعد إجراء العملية مباشرة، لهذا يفضل تأجيل هذا الحكم حتى انتهاء فترة الشفاء.


أضرار عملية تصغير الثدي:

هذه العملية من العمليات التجميلية الآمنة بشكل عام، وخاصة إن كانت تتم على يد جراح متمكن، ولكن بالتأكيد هماك بعض المخاطر والأثار الجانبية التي تنتج عن هذه العملية ومن هذه المخاطر:

● أضرار متعلقة بمواد التخدير المستخدمة.

● الإصابة العدوى او التهابات وقت العملية.

● حدوث نزيف او تجمع دموي تحت الجلد.

● تراكم السوائل تحت الجلد وهو ما يسمى بالتورم المصلى.

● عدم الإحساس بحلمتي الثدي او مناطق فيه ويكون هذا الإحساس لمدة بسيطة.

● موت بعض الأنسجة الدهنية في الجلد، مع فقدان جزء من الحلمة او فقدانها بشكل كامل.

● عدم تماثل الثديين، ووجود بعض التصبغات الدائمة في الجلد.