تلخيص قصة الاخوة كارامازوف

تلخيص قصة الإخوة كارامازوف

تلخيص قصة الاخوة كارامازوف
قامت هذه الرواية الفلسفية على سرد راوٍ -نجهل هويته- لقصة الإخوة كارامازوف وأبيهم "فيودور"، الذي أساء إليهم، فـ بغضوه، وتطور الأمر إلى قتله من أحد أبنائه، وقد استطاع هذا الراوي تحليل الشخصيات بدقة، لمعرفته التامة بهؤلاء الإخوة، وقد كان يختفي عند وجود أحداث في الرواية، ويظهر حينما يتطلب الأمر إبداء رأيه فقط، ويمكنك معرفة التفاصيل الأخرى من خلال المقال.


تلخيص قصة الإخوة كارامازوف:

وفيما يأتي تلخيص قصة الإخوة كارامازوف من خلال الأحداث التالية:

1. فيودور الأب القاسي:

● يُوصف بأنه الرجل القاسي، الذي أساء إلى أبنائه وأمهاتهم، إلى أن وصل الأمر به ليعيش بعيدًا عنهم، وكان يُنفق أمواله على ملذاته وشهواته.

● وقد تقدم ابنه الأكبر "ديمتري" لخطبة فتاة تُدعى "كاترينا"، ولكنه كان يحب فتاة أخرى لديها قدر كبير من الصيت وتُدعى "جروشنكا" وكان والده يحب تلك الشابة أيضًا.

● طلب "ديمتري" من والده المال، ولكنه استهزأ به وأمره بالانصراف عنه.

2. الإخوة كارامازوف:

بالإضافة إلى "ديمتري" الابن الأكبر، فإن لدى "فيودور" أبناء أخرى وهم:

● إيفان، الذي يبلغ من العمر 30 عامًا، ويشتهر بذكائه، ويفكر دائمًا في الأخلاق، ويشكك في وجود الله تعالى، حيث يتبع الفلسفة الوجودية.

● الابن الثاني يُدعى "أليكسي" ويشتهر بـ "أليوشا، وقد تربى ذلك الابن على التدين الشديد، فهو مثال يُحتذى به في الأخلاق الحميدة، ويُعامل جميع الناس بـ لين ورفق.

● وأخر الأبناء يُدعى "سميردياكوف"، وكان هذا الابن (غير شرعي) من امرأة أخرى -لديها مرض عقلي-، وكان هذا الابن يعمل كـ خادمًا له، ويتأثر يفكر "ايفان" وتشكيكه لكل شيء حوله، وعدم الالتزام بأوامر الله -تعالى-.

3. مقتل فيودور:

● ذات يوم، قام "ديمتري" الابن الأكبر بقتل والده "فيودور"، الذي كان على غير وفاق معه.

● ثم بدأت التحقيقات حول الجاني، واعترف "سميردياكوف" لأخيه "إيفان بأنه هو من قتل أباه، وقد فعل ذلك؛ لأنه متأثر بمقوله تعني "استطاعة البشر فعل أي شيء دون نيل عقاب من الله -تعالى-"

● ذهب عقل ايفان، لشعوره بأنه سبب حدوث تلك الجريمة، وحاول أن يبرئ أخيه "ديمتري" باعترافه أنه هو القاتل الفعلي.

4. اكتشاف القاتل:

● أحبت "ايفان" الفتاة "كاترينا"، التي قد خطبها "ديمتري" من قبل وأهملها وأهانها، ووجدت رسالة كان قد كتبها "ديمتري" وذكر فيها أنه مستعد لقتل والده، وبذلك قد ثبتت التهمة على "ديمتري"

● حاول ايفان تهريب أخيه ديمتري -المذنب- من السجن، ونجح في ذلك، واستقر "ديمتري" مع السيدة "جروشنكا" في المنفى.


من هو مؤلف قصة كارامازوف؟

مؤلف الرواية وكاتبها، هو الفيلسوف الروسي والصحفي: "فيودور دوستويفسكي"، الذي يُعد من أشهر المؤلفين في جميع أنحاء العالم، وقد وُلد في "موسكو" 11 في عام 1821م، وتُوفي 9 نوفمبر عام 1881م، وتعتبر هذه الرواية تتويجًا لجميع أعماله، حيث استغرق في كتابتها ما يقارب عامين، أصدرها في عام 1880م -فقد كانت آخر اصداراته-، وقام بنشرها في المجلة المشهورة "الرسول الروسي".


عن ماذا يتكلم كتاب الإخوة كارامازوف؟

تدور القصة حول علاقة الأب بـ أبنائه الثلاثة بالإضافة إلى الابن الغير شرعي، وقد نتج عن إهمال فيودور بـ أبنائه إلى تدشين مشاعر البغض والكراهية بينه وبينهم، وايضًا مشاعر الحقد بين الأبناء وبعضها البعض، وقد تشابه "ديمتري" مع أبيه في إضاعة ماله على الخمور والنساء والشهوات.


شخصيات رواية الإخوة كارامازوف:

تتعدد الشخصيات في الرواية، ومن أهمها:

1. فيودور كارامازوف: 

الأب الظالم الثري، الذي لا ينفق أي شيء على أولاده، ولا يسعى إلا في سبيل شهواته، ولذلك يكرهه الجميع.

2. ديمتري كارامازوف: 

ابن فيودور الأكبر، يقع ضحية المزاج المتقلب، ويحاول التغلب على ذلك وعواقبه بقية حياته، ويتصف بالحماس العاطفي المتزايد الضار.

3. إيفان: 

أحد الإخوة الأربعة، الذي كان يميزه ذكائه، ولكن كان يشغل عقله بما يحدث في الكون، وكان يتصف بالإيمان الشديد تارة، وتارة أخرى الإلحاد الصريح، حيث كان يدهشه قسوة البشر رغم وجود الله الواحد القهار القادر على إنقاذهم من كل ذلك، ثم أُصيب بالجنون عقب مقتل والده؛ لظنه أن أفكاره السبب وراء حدوث ذلك.

4. أليكسي: 

ابن فيودور الأصغر وبطل الرواية، الذي كان يتسم بالرقة الشديدة، والمعاملة الحسنة لجميع البشر، ولديه قدر من الحكمة، والإيمان بالله الواحد الذي لا شريك له.

5. سمير دياكوف: 

قد تخلى عنه فيودور؛ لأنه من امرأة أخرى مصابة بمرض عقلي، كما أجبره والده على خدمته في المنزل، وقد تقلبت مشاعره بين الكره الصريح، والمحبة المزيفة.

6. الفتاة كاترينا: 

كانت خطيبة "ديمتري"، ولكنها تحملت من الإهانة والتجاهل ما يكفي تبغضه، وتقف أمامه في المحكمة بدليل يثبت إدانته وقتله لوالده، وتظهر براءة "إيفان"، الذي وقعت في حبه.

7. الشابة جروشنكا: 

قد اشترك ديمتري ووالده في حبها، فكانت هي السبب الرئيسي لعدم الوفاق بينه وبين والده.


الاسلوب والسرد:

يتبع الكاتب "دوستويفسكي" أسلوب السرد "المتعدد الأصوات"، الذي يمنح شخصيات الرواية فرصة التعبير عن ذواتهم، ويتدخل الراوي فقط عندما يتطلب الأمر رأيه فيما يجرى من أحداث، ويوضح الغموض والأشياء المعقدة في تلك الأحداث؛ ويكون الغرض من ذلك هو منح القارئ فرصة التفكير بعمق، والاعتماد على النفس في حل عقدة الأحداث.


لماذا اشتهر دوستويفسكي؟

تُعبر كتابات دوستويفسكي عن الحالة النفسية للبعض، كما اشتهر بأنه "أكبر النفسانيين" في الادب العالمي بكل أنحاء العالم، وهو من أوائل مؤسسي المذهب الوجودي، الذي بدأ بروايته "الإنسان الصرصار"، وقد بدأ في مقتبل عمره بقراءة القصص والأساطير الخيالية.


هل كان دوستويفسكي ملحدا؟

تشبه شخصية دوستويفسكي شخصية إيفان في رواية "كارامازوف" الذي يشغله ويصارعه التشكيك في أمر وجود الله، ولكن يمكن وصفه بعبارة "مستمر في البحث عن الإيمان، والتصالح مع الذات".


ما قاله دوستويفسكي عن الرسول محمد صلى الله عليه؟

وصف سيدنا "محمد" -صلى الله عليه وسلم" بقوته التي لا شبيه له، وعبر عن حزنه لعدم معاصرته لعهد محمد -عليه أفضل الصلاة والسلام-، واندهش ممن ينكرون رسالته، وقال أن انكارها مثل إنكار الكتب العلمية، ولم ترى البشرية مثل محمدٍ مرة أخرى، فـهو ممن يأتوا في العمر مرة واحدة فقط.


ماذا قال دوستويفسكي عن الكذب؟

قال إن البشر تعلموا الكذب، عرفوا جماله، وأحبوه، فـ يكذب شخص بدون قصد الأذى، ويقول آخر بأنه يكذب وغرضه المزح، الدلع، التلاعب بمشاعر غيره، و الوهم بالحب، وقد نفذت جرثومة الكذب إلى قلوب هؤلاء ونالت إعجابهم.


ما هو سبب إعدام دوستويفسكي؟

اتُهم أعضاء الرابطة "بترا تشيفسكي" بالخيانة العظمى، وكان من ضمنهم "دوستويفسكي"، فقد تم الحكم عليهم جميعًا بالإعدام، ورغم تخفيف الحكم بعد ذلك إلى الأعمال الشاقة، إلا أن بقي الأمر كما هو ولم يعلم "الخائنين" به إلا عقب انتهاء كافة استعدادات الإعدام، ولكن لم يُنفذ، وكان ذلك في عام 1849م.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -