تلخيص رواية بائعة الخبز

تلخيص رواية بائعة الخبز

تلخيص رواية بائعة الخبز
تُعد رواية بائعة الخبز واحدة من أشهر الروايات التي صدرت عام 1889م، ولكنها تم الإعلان عنها سابقًا على صفحات جريدة "بوتي جورنال" عام 1884م، ويمكن تلخيص رواية بائعة الخبز بأنها عن مأساة أرملة تُدعى "جان فورتييه"، قد توفى زوجها السابق نتيجة لحادث أليم في المصنع الذي كان يعمل فيه، وترك لها طفلين، فـ قررت أن تعمل في هذا المصنع لتستطيع أن تنفق على طفليها، وهي تُصنف كـ رواية انسانية، وتبرز معاناة الإنسان من ظلم البشر.


تلخيص رواية بائعة الخبز:

إليك أهم أحداث رواية بائعة الخبز، من خلال ما يلي:

1. بداية الأحداث:

● بعد وفاة زوج "جان فورتييه" في حادث أليم، قرر "لايرو" -مالك المصنع- أن يساعد جان، فـ عينها كـ حارسة في المصنع.

● بدأ "جاك" صديق زوجها، بإظهار اهتمامه بـ جان، ويقترب منها، ويحاول إقناعها بالزواج منه، ولكنها كانت ترفض ذلك خوفًا من ترك أطفالها.

● كرر محاولته مرة أخرى في إقناعها أنه سيكون عونًا لها، وأنه قد اخترع شيء سوف يجلب لهم المزيد من المال.

● صدقته جان وقبلت بالزواج منه، وبدأ في التقرب من صاحب المصنع اعتقادًا منه أنه سوف يدعمه على نشر اختراعه.

2. خيانة جاك:

● فقد خطط جاك لسرقة المال، والآلة الحديثة من المصنع، ثم قام بحرقه.

● قام بتلفيق تهمة السرقة لـ جان، التي وقعت ضحية الحب غير شريف.

● هرب جاك إلى بلد أخرى حتى يعيش حياة هادئة، ولكن تم القبض على جان وحُكم عليها بالسجن لمدة 17 عام.

● قضت جان سنوات في السجن، وهي تشعر بالقهر من الظلم الذي تواجهه، وقلقها على أطفالها.

3. هروب جان والبحث عن أبنائها:

● خططت جان للهروب، وتمكنت من ذلك بالفعل.

● أسرعت تبحث عن أطفالها؛ إذ وجدت ابنها "جورج" الذي كان يعيش حياة مأساوية، ولكن ضاعت ابنتها "لوسي"، ولم تتمكن من العثور عليها.

● أُصيب صاحب المصنع "لا يرون" بالفقر الشديد.

4. قانون الحياة:

● ظن جاك أنه نجى مما فعله بزوجته ومالك المصنع، ولا يعلم ما يخبأ له القدر.

● أُصيبت ابنته بمرض لا يُعالج، ولا تنفعه الأموال التي اعتقد أنها سوف تجلب له السعادة الأبدية، ومن ثم انتهى الأمر بموت تلك الابنة

● وعندما تُوفيت ابنته، شعر بمعنى الألم الحقيقي للفراق، الذي تسبب فيه لـ جان، ولكن ألم فراقه "أبدي".

● تيقن من أن المال لا يُعوض شيء وأصبح بائس غير مبالي، وقرر العودة إلى بلده.

5. النهاية والحساب:

● ذهب جاك إلى الشرطة واعترف بجرائمه.

● استطاعت جان أن تتمتع بحريتها بجانب أطفالها، بينما فقد جاك حياته وبنته وحريته، وذاق مرارة الفقدان.


من هو مؤلف رواية بائعة الخبز؟

تُعد بائعة الخبز من أشهر روايات الكاتب والمؤلف الفرنسي كزافييه ومونتوبان. الذي وُلد في عام 1823م، واشتهر لكونه روائيًا شعبيًا، ومن أبرز الروائيين الشعبيين أثناء القرن التاسع عشر، وقد حققت "بائعة الخبز" في هذا القرن أعلى المبيعات.

كانت رواية بائعة الخبز أعظم رواية يكتبها "مونتبان" على الإطلاق، ولديه عدة روايات متسلسلة ومآسي شعبية، وقد نشر حلقات مسلسل "طبيب الفقراء" في عام 1862م، حيث أقبل على شرائها الآلاف، وتُوفي "مونتبان" عام 1902م في مدينة باريس، كما يمتلك عدة مؤلفات قد حصلت على جوائز كبرى، منها: حورية البحر، وساحرة الصفصاف.


دار نشر رواية بائعة الخبز:

هي دار الحرف العربي للنشر والطباعة والتوزيع، وتم نشرها في الفترة التي انتشرت بها الروايات الشعبية بكثرة، والتي قال البعض أنها كانت تنشر في حلقات لجذب عدد قراء أكثر للصحيفة وتحقيق مبيعات عظمى، ويتمثل عدد صفحات هذه الرواية في 294 صفحة.


من هم شخصيات رواية بائعة الخبز؟

ومن أهم شخصيات الرواية، ما يلي:

● جان فورتييه: هي بطلة الرواية التي تدور حولها الأحداث، والتي عانت من القهر والظلم لسنوات طويلة إلى أن أُثبتت براءتها.

● جورج دارييه ولوسي: اطفال جان فورتييه.

● جيل لابرو: هو مالك المعمل الذي عملت به جان كـ حارسة، والذي قام جاك بسرقته وحرقه.

● لوسيان لابرو: ابن صاحب المعمل، وكان مغرم بابنة جان "لوسي"

● جاك جيرود: هو السارق والجاني، الذي وهم جان بقصة حب غير حقيقية، وتسبب في سجنها وهرب.

● إتيان: هو الشاهد الوحيد على حقيقة براءة جان، وظلم جاك.


ما هو الجو العام للرواية؟

تُخلق الرواية في جو حزين، قهري، ظالم، ولا يعرف للعدالة أي معنى، وظهر ذلك بوضوح حين تعرضت جان للاضطهاد من جانب جاك جارود، واشتد عليها الفقر والمرض أثناء تواجدها في السجن.

ولكن انتهت كل معاني الظلم هذه، وخُتمت الرواية بالنهاية السعيدة المرتقبة، وهي براءة جان، وتجمعها بأطفالها مرة ثانية.


متى تم انتاج الفيلم العربي بائعة الخبز؟

تم انتاج بائعة الخبز كـ فيلمًا مصريًا في عام 1953م، وقام بإخراجه "حسن الإمام"، ويعبر الفيلم عن الأحداث الحقيقية للرواية على هيئة، سرقة الرئيس "عبد الحكيم زكي" -الذي يقوم بدور جاك في الرواية- لأموال المصنع، ويقتل مالك المصنع، ويتم اتهام العاملة "خديجة أمينة رزق" -التي تقوم بدور جان-، ومن ثم يسرد الفيلم بعض المشاهد التي تعبر عن مواجهة خديجة للعديد من المصاعب عقب هروبها من السجن، وكل ذلك داخل إطار درامي.


الدروس المستفادة من رواية بائعة الخبز:

ومن أهم الدروس المستفادة لهذه الرواية الإنسانية الغنية بالحكم الأخلاقية ما يلي:

1. عدم استمرار الظلم: 

فـ مهما حاول الظالم إخفاء الحق، فإذا به يظهر بالنهاية، حيث تم كشف ظلم جاك جاورد، وإظهار براءة جان.

2. انتصار الخير على الشر بالنهاية: 

مهما حاول المؤذي أن يوهم نفسه بأنه انتصر، يأتي انتصار الخير في النهاية (عادت جان إلى ابنائها، واستقرت معهم، بينما جاك قد فقد ابنته للأبد).

3. عدم الاستسلام: 

لا تترك نفسك لليأس والاستسلام، مهما بدا الأمر صعبًا صعبة، (فلم تيأس جان، وكافحت حتى ظهرت براءتها).

4. قوة الحب والأمل تفوق قدرة أي شيء: 

تساعدنا قوة الحب والأمل على التغلب على كافة العقبات التي تواجهنا، في النهاية، (دفع حب جان لأبنائها إلى الاستمرار في البحث عن ابنتها، وحريتها) وبالإضافة إلى ما سبق من دروس عامة، فـ هناك دروس أخلاقية هامة، تُلهمنا بها هذه القصة مثل:

5. الرحمة والرأفة: 

لابد من معاملة الآخرين بالرحمة والمغفرة، حتى لو اخطأوا.

6. العدالة الاجتماعية: 

المساواة في تحقيق العدالة الاجتماعية لجميع طبقات ومكانة البشر، ولا ننظر إلى الطبقة بل ننظر إلى الإنسان ذاته.

7. قوة الأمومة: 

الأمومة هي نعمة عظيمة من الله -سبحانه وتعالى- للمرأة، منحها من خلالها قوة أعظم تمكنها من فعل أي شيء من أجل سعادة ورعاية أطفالها.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -