ملخص رواية الجريمة والعقاب

ملخص رواية الجريمة والعقاب

ملخص رواية الجريمة والعقاب
تُعد رواية الجريمة والعقاب من الروايات الفريدة، التي تقدم الفهم العميق لرغبات البشر وتطلعاتهم نحو المعيشة الأفضل عن طريق المتعة والإثارة، كما تصف الصراع المستمر بين خير الإنسان وشره، الثواب والعقاب، وبين العاقل والمراهق، حيث تدور الأحداث حول جريمة قتل المرأة الثرية العجوزة التي قام بها طالب في كلية الحقوق، ومبررة على فعل ذلك هو فقره، وما يشعر به من معاناة، فـهل تحسنت حياته بعد ارتكابه للجريمة؟ يمكنك معرفة ذلك من خلال هذا المقال.


ملخص رواية الجريمة والعقاب:

ويمكن تلخيص رواية الجريمة والعقاب على النحو الآتي:

1. بداية رواية الجريمة والعقاب:

● بدأت أحداث الرواية بجريمة قتل، ارتكبها شاب يُدعى "روديون راسكولينكوف"، يدرس في كلية الحقوق، ويبلغ عمره 23 عامًا، يعيش في حالة فقر شديدة داخل غرفة صغيرة الحجم في مدينة "سانت بطرسبرغ" في روسيا.

● ظن "راسكولينكوف" أنه سوف يتخلص من فقره إذا قتل ثري وسلب أمواله، وقد خطط بالفعل إلى قتل "إيليا" العجوزة الثرية، التي حصدت جميع ما تملك من ثروة ضخمة عن طريق استغلال الضعفاء والربا، وكان جزاؤها هي الأخرى القتل المتعمد.

2. ارتكاب جريمة القتل:

● التقى "راسكولينكوف" بـ "سيمون" مدمن الكحول، الذي يسرد له قصته بما تحويه من إدمانه وتركه لعائلته، ومن ثم انحراف ابنته "سونيا" واتجاهها إلى طريق لا يشبه شخصيتها الخجولة التي كانت عليها من قبل.

● ثم ذهب "راسكولينكوف" إلى شقة العجوزة الثرية ليقتلها، وقد لعب القدر دوره وأتت أختها في ذات اللحظة ليقتلها هي الأخرى.

● ونتيجة لصدمة، فأسرع للخروج وهو يمسك بيده أشياءً لا تُذكر مثل: حقيبة بسيطة أو ما شابه ذلك، وترك خلفه الثروة الضخمة، التي فعل هذه الجريمة من أجل الحصول عليها، دون أن يأخذ منها أي شيء.

3. حبكة رواية الجريمة والعقاب:

● أخفى "المجرم" آثار جريمة، وقام بتنظيف الدماء من ثيابه، وأخفى الأشياء البسيطة التي سرقها من الغرفة، ولكنه أُصيب بالحُمى الشديدة، وشعر بالخوف والقلق، عندما انتشر خبر القتل بين الناس.

● أصبح يخرج كثيراً حتى لا يشك أحد في أمره، ولكنه أثار شكوك المحقق "بورفيري" وخاصةً بعد معرفته بحالته النفسية المتدهورة بشدة.

● وأثناء تلك الأحداث، يتعلق "راسكولينكوف" بابنة سيمون، ونشأت علاقة حب قوية بينهما، ولكنه ظل يقتله الصراع الداخلي النفسي بين الكتمان وبين اعترافه بجريمة القتل.

● قرر أن يخبر "سونيا" حبيبته بأنه القاتل والجاني في تلك الجريمة، وبعد استدعاء المحقق بورفيري له، يتأكد من شكوكه حوله ولكن بدون دليل واضح وملموس.

4. خاتمة رواية الجريمة والعقاب:

● حاولت "سونيا" إقناعه بأن يقدم اعترافه للشرطة، وبعد الصراع الداخلي الكبير، قرر "راسكولينكوف" أن يعترف، ومن ثم حُكم عليه بالسجن 8 سنوات، مع قيامه بالأعمال الشاقة.

● تُوفيت "سافيتش" الخادمة، التي كانت تهتم بـ راسكولينكوف كثيراً، فقد ماتت بعد معاناتها مع مرضها الذي تزايد بسجنه، فلم تجد أحد يهتم بها ويرعاها.

● تزوجت شقيقة راسكولينكوف "أفيدوني" من صديقه "ديمتري".

● نجح "راسكولينكوف" في التخلص من أزماته النفسية، التي كانت تؤرق قلبه ونفسه، وكان ذلك نتيجة للحب، فقد ساعده الحب على الشعور بالتحسن والبدء من جديد.


عن ماذا تتحدث رواية الجريمة والعقاب؟

تسرد الرواية قصة طالب جامعي قد طُرد من الجامعة، ولشدة فقرة وسوء حالته، قرر قتل امرأة عجوز لديها ثروة ضخمة من المال، كما تسلط الضوء على أن العقوبة القانونية التي يتم فرضها على المجرم هي أقل بكثير مما يظنه المحامين ورجال القانون، ثم يعترف الجاني على نفسه ويتم حبسه، ويقضي مدته القانونية، ثم يخرج ليبدأ من جديد بدون جرائم.


ما الهدف من رواية الجريمة والعقاب؟

يتمثل الهدف منها في الكشف عن الجوانب والأزمات الداخلية للإنسان، التي تستمر معه طوال حياته، ويبقى الإنسان في حيرة بين من هو المجرم ومن الضحية، فـ جميع الظروف التي مر بها كافة البشر جعلت منهم ضحايا، كما يجعل القارئ يتخيل نفسه أمام جريمة لابد أن يعقبها جزاء مشدد على الجاني.


متى نُشرت رواية الجريمة والعقاب؟

قد نُشر الجزء الأول والثاني من الرواية بين شهري يناير وديسمبر من عام 1866م، وقد كان لدى الكاتب دفتر احتفظ به طوال فترة كتابته للرواية، فقام المحررون بإعادة تجمعيه وطباعته مرة أخرى.


ما هي أهم شخصيات رواية الجريمة والعقاب؟

ومن أشهر شخصيات الرواية ما يلي:

1. روديون راسكولينكوف: 

بطل الرواية، وهو طالب كلية الحقوق سابقًا، وكان يعيش في غرفة ضيقة، ويشعر بالصراع الداخلي مرتين، أولاً حول جريمة القتل وهل كان يتوجب عليه فعل ذلك أم لا؟ وثانياً: حول الاعتراف، كما كان في صراع مع مرضه، ويشعر دائمًا يكرهه لذاته.

2. سونيا: 

هي تلك الفتاة التي عندما غادرها والدها، اتجهت إلى الانحراف كي تستطيع أن تتكفل بنفسها وأسرتها، ورغم ذلك كانت تسعى في المحافظة على بعض الأمور الدينية داخلها، ومن الجدير بالذكر أنها الفتاة الوحيدة التي أحبها "البطل" وساعدته في تحسن حالته.

3. أفدونا راسكولينكوف: 

هي شقيقة البطل راسكولينكوف، وهي ذكية ورائعة الجمال وشجاعة مثل أخيها، وقد تزوجت "ديمتري" صديق أخيها في النهاية.

4. ديمتري: 

هو صديق راسكولينكوف، وهو الطالب الفقير، الذي لا يستسلم لفقره، ولا يسير وراء الحلول السهلة، بل قرر أن يعمل بـ جد ومشقة، حتى يحصل على المال الذي يحتاجه.

5. سيمون: 

هو مدمن الكحول الذي قابله راسكولينكوف، ويدرك جيدًا، أن هذا الإدمان يؤدي إلى هلاكه هو وعائلته، لكنه لا يكف عن ذلك، ولم تُذكر تفاصيل وفاته، هل كانت إثر حادث خمور أم متعمد له.

6. كاترينا:

هي زوجة سيمون المستهلكة، وقد أدى مرضها إلى احمرار وجهها باستمرار، وكانت دائماً تفخر بتراث أجدادها الارستقراطي.

7. بولينا: 

هي الابنة الكبرى لـ كاترينا، التي أنجبتها من زواجها السابق.

8. أليونا: 

هي المرأة العجوز التي قتلها روديون ليحصل على ثروتها، وأخبرته سونيا فينا بعد أنها صديقة شقيقتها "يليزافيتا"، التي قتلها أيضاً.

9. ألكسندر: 

هو محقق الشرطة، الذي أثار راسكولينكوف شكوكه حول ارتكابه للجريمة، وقد تأكد من ذلك ولكن بدون دليل.


ما هي أسباب الجريمة؟

يوجد عدة أسباب الجريمة، يمكن تصنيفها إلى العامة والخاصة كما يلي:

● العامة: تظهر في الظروف الاجتماعية، الاقتصادية، والثقافية.

● الخاصة: تنشأ من داخل الإنسان نفسه، مثل الشعور بالكره، والحقد، وحب السيطرة، كما تتعلق بالأسرة التي ينشأ بينها الإنسان، وعدم معرفته الكافية بالأمور الدينية.


من هو أول من يدخل مسرح الجريمة؟

في الواقع، أول شخص يصل إلى مسرح الجريمة هو أول من يكتشفها، ويتمثل دوره في الاتصال بالشرطة أو رجل الاطفاء -إذا كانت حريقة-، واول من يصل من الشرطة، لابد أن يؤمن موقع الجريمة، وقد يحيطه بشريط؛ حتى يصل فريق التحقيق.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -