علامات الإجهاض المبكر في الأسبوع الأول

علامات الإجهاض المبكر في الأسبوع الأول

علامات الإجهاض المبكر في الأسبوع الأول
الإجهاض المبكر للجنين هو عبارة عن فقدانه قبل أن يتم الشهر الأول من الحمل وهذا الإجهاض شائع بشكل كبير بين العديد من النساء ووفقاً للإحصائيات فهذا الإجهاض يحدث لحوالي ربع الحالات من النساء الحوامل، ومن جدير بالذكر أن هذه العملية تؤثر بشكل كبير على الحالة النفسية والجسدية للأم، وقد يحدث حينها صدمة كبيرة لكلا الوالدين وتأخذ وقت طويل للتعافي منها، وبالنسبة للحالة الجسدية للمرأة فقد يستغرق التعافي منها ما بين 2:3 أسابيع.


علامات الإجهاض المبكر في الأسبوع الأول:

هناك الكثير من حالات الإجهاض التي تحدث في الشهور الأولى من الحمل، كما أن هناك بعض العلامات التي تدل على وجود إجهاض وبعض النساء لا تعلم تلك العلامات وخاصة الحوامل للمرة الأولى وهذه العلامات هي:

1. تشنجات الرحم:

وهي عبارة عن تقلصات تحدث بشكل دوري في محاولة من الرحم لطرد ما يوجد بداخله، وهذه التشنجات قد تأخذ بعض الوقت وتختفي ويعتبر من أكثر العلامات التي تحدث للمرأة.

2. النزيف المهبلي:

● وهو من أكثر العلامات شيوعًا، ولكن ليس كل النزيف يعد خطيراً، أو يعني أن المرأة تعاني من عملية إجهاض إلا بعد استشارة الطبيب لمعرفة سبب النزيف.

● حيث أن هناك ما يسمى نزيف حميد لا يسبب أي مشكلة للجنين، حيث يمكن معرفة نوعية النزيف من خلال الكمية أو لون النزيف، حيث يمكن أن يكون النزيف عبارة عن قطرات دم خفيفة أو إفرازات ذات لون بني تتحول فيما بعد إلى اللون الأحمر الفاتح أو الجلطات.

● وقد لا يستمر النزيف طويلا ففي العادة يختفي بعد عدة أيام من الإجهاض.

3. علامات أخرى:

كما يوجد بعض العلامات الأخرى التي ترافق عملية الإجهاض، ولكن ليس ظهورها يكون علامة على الإجهاض لذا يجب استشارة الطبيب وقت حدوثها وهذه الأعراض هي:

● إفرازات السوائل المهبلية وكذلك إفرازات الأنسجة.

● آلام في الظهر تبدأ خفيفة إلى أن يتضاعف الألم.

● الشعور بالخفقان الإغماء.

● فقدان الوزن.

● ألم شديد أسفل البطن يصاحبه بعض التقلصات.

● الضعف والوهن.

● عدم الشعور بعلامات الحمل والذي يحدث بشكل مفاجئ مثل قلة ألآم الثدي والغثيان.


أعراض الإجهاض الصامت:

الإجهاض الصامت يسمى أيضا الإجهاض المفقود وهو من الحالات نادرة الحدوث لدى الحوامل، فهي عبارة عن توقف نمو الجنين في رحم الأم وذلك دون أن يكون هناك أي أعراض واضحة لحدوث عملية الإجهاض، وهذا الإجهاض الصامت له أعراض والتي لا تظهر إلا مع المتابعة وهذه الأعراض هي:

1. عدم نمو الجنين بشكل ملحوظ أو توقف نموه وهذا لا يظهر إلا وقت الفحص السرير للأم بواسطة الطبيب المتابع للحالة.

2. التوقف الكامل لضربات قلب الجنين، حيث لا يستطيع الطبيب أن يسمع ضربات القلب الجنينية وقت استخدام الدوبلر "جهاز السمع الطبي" وحتى وقت استخدام الموجات فوق الصوتية فهو لا يسمع شيء.

3. عدم وجود أي أعراض ظاهرية تدل على حدوث الإجهاض، مثل النزيف أو ألآم الظهر القوية، ولكن قد يصاحب الإجهاض الصامت بعض التقلصات الخفيفة او الإفرازات المهبلية الخفيفة وتكون غير ملحوظة بشكل كبير.

لذا في حالة الشك في أمر الحمل والخوف من حدوث الإجهاض الصامت ينصح دائما باستشارة الطبيب وذلك لعمل الفحوصات باستخدام الدوبلر او الموجات فوق الصوتية للتأكد من الأمر وحصول الأم على الرعاية الصحية الكاملة لها وللجنين.


خطورة الإجهاض في الشهر الأول:

دائما ما يصاحب عملية الإجهاض بعض الأعراض التي تؤثر على صحة المرأة وخاصة إن كان الإجهاض يحدث في الشهر الأول وهذه الأعراض هي:

1. الأنيميا: 

وهي من الأعراض الأكثر شيوعًا بعد عملية الإجهاض، وذلك نتيجة تعرض المرأة الحامل لنزيف شديد، وهذا يمثل خطورة كبيرة على الصحة العامة للمرأة، ومضاعفات رئيسية قد تعاني المرأة من النزيف ولكن هذا يحدث لبعض الحالات النادرة، لذا لابد من زيارة الطبيب لأخذ العلاج الطبي لوقف هذا النزيف.

2. الاكتئاب: 

وهي حالة نفسية تصيب المرأة وذلك نتيجة فقدان جزء منها وقد تكون هناك صعوبة في تغلبها على هذا الأمر، حتى وإن كانت عملية الإجهاض تحدث في الشهر الأول فإن المرأة تكون قد ارتبطت بالجنين ارتباطًا وثيقًا لذا فقد تصاب بالحزن الشديد والشعور بالذنب لأنها تعتقد أن هذا قد حدث بسببها.

3. الآم شديدة في البطن: 

وهي آلام شديدة وتشنجات تحدث أسفل البطن وهذه التشنجات تشبه إلى حد كبير ألآم الدورة الشهرية، وقد تستمر لمدة ثلاثة أو أربع أيام بعد عملية الإجهاض، وهذه الآلام قد يقوم بتخفيفها بعض أكياس الماء الساخن، مع العلم أن هناك بعض المشكلات التي تواجهها المرأة بخلاف هذه الأعراض مثل تسرب حليب الثدي وحدوث بعض الآلام في الثدي.


هل الإجهاض في الأسبوع الأول مؤلم؟

بالتأكيد الإجهاض مؤلم بعض الشيء، فبعض النساء تجد أن الألم سيء جدا مثل الم الدورة الشهرية، فيما نجد أن بعض النساء يجدن الالم أشد من ألم الدورة الشهرية ولا يمكن تحمله، كما أن بعض الأدوية التي تسبب الإجهاض قد تكون لها أثار جانبية مثل الإسهال والحمى والغثيان.


هل ممكن يصير اجهاض بدون اعراض؟

في بعض الأحيان قد يموت الجنين دون وجود أي علامات تدل على حدوث الإجهاض وفي هذه الحالة لا يحدث تضخم للرحم وهذه حالات نادرة، وفي هذا الوقت يكون الرحم كان قد أصيب بالعدوى كانت سببا في إسقاط الجنين ويسمى هذا الاجهاض الانتاني


ما هي الافرازات التي تدل على الاجهاض؟

وقت الإجهاض يحدث في العادة نزيف مهبلي يكون باللون البني الفاتح وتكون مصحوبة ببعض من نقاط الدم او نسيج دموي بسيط في كثير من الأحيان، ولأن هذه الإفرازات في العادة ليست تدل على الإجهاض في الكثير من الأحيان فلابد من ملاحظة وجود رائحة كريهة أو لا وفي حالة وجود رائحة يجب زيارة الطبيب على الفور.


ما الذي يسبب الإجهاض فورا؟

إن تناول المضادات الحيوية بكثرة في بداية الحمل قد يكون سبباً للإجهاض ولعل من أشهر المضادات الحيوية التي تسبب الإجهاض فورًا هو الكلورامفينيكول، وليفوفلوكساسين، وسيبروفلوكساسين، والتي تسبب اضطرابات في كرات الدم لدى الجنين.


كم يوم يستمر ألم الإجهاض؟

إن عملية الإجهاض مؤلمة جدا، فهي عبارة عن تشنجات شديدة حيث يدل الجسم في حالة مخاض مصحوب بنزيف شديد وألم شديد في أسفل البطن، وتستمر هذه الحالة نحو اسبوعين او أكثر حتى يعود الرحم إلى طبيعته.


كيف يكون الإجهاض عن طريق الشفط؟

الإجهاض الشفط يسمى الإجهاض بالتخلية وهذه الطريقة يمكن استخدامها حتى عند وصول الحمل لعمر 14 أسبوع، فهو عبارة عن توسيع عنق الرحم ليتم شفط الجنين منه من خلال أنبوب مخصص لذلك، وهذه العملية يستغرق القيام بها نحو 15:20 دقيقة، ووفقا لوضع السيدة الحامل يكون التخدير نصفي أو عام.


ما هي حبوب الاجهاض المنزلي؟

يوجد الكثير من الحبوب المسببة للإجهاض والتي قد ينصح بها الطبيب في حالات معينة من الحمل ولا يجب على السيدة استخدامها بدون استشارة الطبيب ومن هذه الحبوب الميثوتريكسات والميفيبريستون، وهذه العقارات تستخدم فقط في بداية الحمل وتأخذ بالتزامن مع الميزوبروستول.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -