متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض

متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض

متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض
متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض سؤال يهتم لمعرفتها الكثير من السيدات الحوامل حيث أن عملية الإباضة يمكن تعريفها بأنها عملية خروج البويضة الناضجة من المبيض، لكي تستعد لحدوث الإخصاب من الحيوان المنوي وعادة ما يحدث خروج البويضة في اليوم 14 من وقت الدورة ويتراوح وقت تخصيب البويضة ما بين 12 ساعة إلى 48 ساعة تقريباً ويبدأ نزول بعض الإفرازات فإنها تكون علامة مبكرة جداً على حدوث حمل.


متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض؟

من المعروف أن حدوث حمل هو حلم كل النساء بعد الزواج، فيصبح هذا من أهم الأمور التي تشغل بالها تابعوا معنا سوف نجيبكم على سؤال متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض:

● بخصوص متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض من 5 أيام إلى 14 يوم بعد ممارسة العلاقة الحميمية وحدوث الحمل، حيث تكون تلك الإفرازت لزجة ولونها أبيض جدا كلون الثلج.

● يعد بدأ الافرازات بعد التبويض من أول العلامات التي تدل على حدوث حمل وتكون شفافة تشبه المخاط وتبدأ هذه الإفرازات مباشرة بعد حدوث عملية التبويض.

● تقل الإفرازات المهبلية إذا لم يحدث حمل بشكل كبير ويكون جفافاً تاماً في بعض من الحالات.


أهم الأعراض التي تظهر بعد التبويض:

من الممكن أن تعرف المرأة فترة التبويض التي تختص بها وخصوصاً إذا كانت الدورة الشهرية لديهن منتظمة وتأتي في معاد محدد من كل شهر ويمكن ظهور بعض من الأعراض والتغيرات على الجسم خلال فترة التبويض ونذكر منها ما يلي:

● يمكن للمرأة أن تقوم بقياس درجة حرارة جسمها بعد الاستيقاظ من النوم في الصباح.

● عند ملاحظتها ارتفاع بسيط في درجة الحرارة من نصف درجة إلى درجة تكون هذه هي فترة التبويض.

● يمكن أيضاً أن تراقب المرأة الإفرازات المهبلية، فإذا شاهدت زيادة في كميتها وكانت ولزجة وثقيلة تشبه بياض البيض فهي أيام التبويض.

● يوجد اختبار لكي يحدد فترة التبويض، فهو يعمل على قياس هرمون التكاثر في البول.


علامات الحمل شكل الافرازات بعد التبويض:

تتنوع الإفرازات على حسب كل جسم منذ وقت نزولها وشكلها ولونها حيث أن لكل نوع منها دلالة معينة وبعضها يكون طبيعياً والأخر يكون غير طبيعي، لهذا يجب على المرأة مراقبة هذه الإفرازات على الدوام ونذكر منها ما يلي:

● عندما تكون الإفرازات شفافة مائية فهذه تكون طبيعية ولا تدعو للقلق لأنها تنتج في الغالب بعد بذل مجهود شاق ومرهق.

● هناك إفرازات تكون بيضاء اللون وتأتي مع أول نزول الدورة الشهرية أو في نهايتها وتعتبر الإفرازات طبيعية إلا إذا كانت تصاحبها حكة، أو أنها قد تكون سميكة، ففي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب.

● وإذا كانت الإفرازات شفافة مطاطية فهي طبيعية جداً، لأنها تدل على قرب موعد التبويض.

● هناك نوع تكون الإفرازات فيه لونها بني أو أقرب إلى الدموية، وفي الغالب تكون طبيعية وتأتي مع بداية الدورة الشهرية.

● ولكن إذا نزلت الافرازات في غير هذا الوقت، فهي تدل على حدوث حمل أو ربما حدوث إجهاض للحمل أو تنذر على الإصابة بمرض السرطان في بطانة الرحم ويجب مراجعة الطبيب على أكمل سرعة.

● غالباً الإفرازات الصفراء والخضراء تكون غير طبيعية، لأنها قد تشير عن الإصابة بمرض ما.


قلة الافرازات بعد التبويض من علامات الحمل:

يوجد مجموعة من العوامل التي تحول الإفرازات المهبلية في أيام التبويض من الصورة السائلة الخفيفة إلى إفرازات سميكة وجافة وهذا يعيق عملية الإخصاب والحمل من أهم تلك العوامل هو ما يلي ذكره:

● تعمل حبوب منع الحمل واللولب الهرموني وغيرها من وسائل منع الحمل الهرمونية على زيادة كثافة مخاط عنق الرحم وزيادة الإفرازات المهبلية التي تمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، لذلك تلاحظ السيدة التي تستخدم هذه الوسائل قلة في الإفرازات المهبلية خلال أيام التبويض.

● الرضاعة الطبيعية حيث أن في خلال هذه الفترة تكون فرصة حدوث الحمل قليلة جدا.

● تناول بعض من الأدوية والمكملات الغذائية.

● الإصابة بأحد الأمراض التي تنقل جنسياً.

● حدوث الالتهابات المهبلية ومنها التهاب المهبل الجرثومي وعدوى الخميرة.

● إجراء عملية جراحية في الرحم.

● التوتر والإجهاد الجسدي والنفسي وهما من أهم أسباب قلة الإفرازات المهبلية في أيام التبويض خاصة لدى الفتيات.

● التعود على الأنظمة الغذائية غير الصحية.


شكل الافرازات بعد التبويض التي تدل حدوث حمل:

بعد معرفة إجابة سؤال متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض فيما يلي سوف نتعرف على شكل الافرازات بعد التبويض التي تدل على وجود حمل:

● تعتبر الإفرازات بعد عملية الإباضة وبعد إتمام تلقيح البويضة أمراً طبيعياً لا خوف منه ومعتاد عند النساء.

● ولقد أثبتت بعض من الدراسات الطبية أن الإفرازات قد تقل بعد حدوث الحمل وبدء مراحل تكوين الجنين.

● كما قد تكون الإفرازات بشكل سميك وثقيل ولزجة ويكون لها لون داكن.

● وعلى الرغم من هذا فإن هناك عدد كبير من النساء الذين يعانون من الجفاف التام بعد إتمام عملية تلقيح البويضة وحدوث الحمل.


أهم الطرق لفحص الإفرازات المهبلية وفوائدها:

متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض وكيف يمكن فحص هذه الإفرازات حيث يوجد هناك عدة طرق لفحص الافرازات افرازات المهبلية ومن أشهرها ما يلي:

● الإفرازات التي تحدث بعد التبويض تكون دليلا هاما على حدوث حمل، تعمل هذه الإفرازات على تشحيم منطقة الحوض لضمان زيادة الحماية.

● وربما قد تكون هذه الإفرازات إنذار على وجود أمراً مختلف على الجسم.

1. عن طريق اليد:

● يمكن الفحص بطريقة يدوية ولكن من الواجب على من يقوم بعملية الفحص أن يتأكد من غسيل اليدين جيدا لأنها تكون بإدخال الإصبع ومشاهدة لون وقوام الإفرازات.

2. من خلال المناديل:

● الفحص باستخدام المناديل الورقية حيث يتم مسح منطقة المهبل بمنديل أبيض، لكي يكون واضحاً فيه شكل ولون وقوام هذه الإفرازات.

3. عبر مراقبة الملابس:

● يجب أن تقوم المرأة بمراقبة الملابس الداخلية وعدد مرات نزول الإفرازات وملاحظة لونها أيضاً، فهذا يكون بمثابة فحصاً بشكل دوري.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -