ملخص قصص المكتبة الخضراء

ملخص قصص المكتبة الخضراء

ملخص قصص المكتبة الخضراء
تم تأسيس المكتبة الخضراء عام 1984م من قبل الكاتب والروائي جمال الدين صالحي، وتتضمن العديد من الموضوعات المختلفة عن بعضها البعض مثل المسرحيات، الكتب الدراسية، كتب التاريخ، وقصص الاطفال. يضم ملخص قصص المكتبة الخضراء قصة الكرة الذهبية، قصة بنات الصياد، قصة أطفال الغابة، قصة السلطان المسحور، قصة الأميرة الحسناء، قصة البلبل، قصة البجعات المتوحشات، وقصة الرفيق المجهول.


ملخص قصص المكتبة الخضراء:

تنشر سلسلة المكتبة الخضراء بالعديد من اللغات مثل اللغة الفرنسية، الإسبانية، الإنجليزية، وأخيرًا اللغة العربية، وفيما يلي إليكم بعض هذه القصص ملخصة:

1. قصة الكرة الذهبية:

● تروي هذه القصة الملك الصالح الذي كان يحبه شعبه؛ لأنه كان يعاملهم بمزيد من المساواة والطيبة.

● وكان لهذا الملك بنت حسناء يحبها جميع من في المملكة حتى الحيوانات والطيور، وكانت تذهب إليهم في الغابة؛ لتغني وتلعب معهم.

● في يوم من الأيام، ذهبت "الحسناء" إلى الغابة وجلست في مكانها المعتاد، وهو طرف البئر، ثم وقعت كرته الذهبية في البئر.

● حزنت عليها كثيراً، ثم اقترح عليها الضفدع أن يساعدها، ولكن بشرط أن يكون صديقها ومن هذا اليوم يأكل معها وينام بجوارها.

● وبالفعل نجح الضفدع في إحضار الكرة لها، وانتظر منها أن تفي بوعدها، ولكنها لم تستطيع، وقد لاحظت الأميرة أن لديه تاج على رأسه.

● وذات يوم تحول الضفدع إلى ملك وسيم، فسألته عن قصة التاج الذي على رأسه، فأجابها بأن لديه عمة ساحرة وشريرة، حولته إلى ضفدع بعد أن رفض الزواج من ابنتها.

2. قصة بنات الصياد:

● كان هناك صياد يدعى "مبروك"، وكان لديه ثلاثة بنات هما: سماء، دعاء، وأصغرهم هناء.

● رأت مبروكة (زوجة الصياد مبروك) حلماً غريبًا أثناء فترة حملها بابنتها هناء، فقد رأت شيخاً لديه لحية ناصعة البياض طويلة يتناولها طفلة جميلة، وقال لها: أن ابنتها هناء ستكون يومًا ما ملكة عظيم تحكم البلاد من غربها إلى شرقها.

● وبعد أشهر قليلة من الحلم، قد وضعت ابنتها هناء.

● وعندما كبرت هنا، لاحظ مبروك ومبروكة أن هناء مختلفة عن أختها، وعلى الرغم من جمال هناء، إلا أنها كانت متواضعة بشدة

● ظلت الأم تحلم بذلك اليوم، الذي ستتزوج فيه ابنتها هنا من الملك.

● وذات يوم طلب خطبتها صياد فقير يدعى "هاني"، وتأكدت الأم يذلك أن ما رأته كان حلماً وليس إلا، وأنها لابد أن تعيد تفكيرها في ذلك الأمر مجدداً.

3. قصة أطفال الغابة:

● كان هناك ملك يعيش هو وزوجته وأطفالهما الثلاثة في سعادة عارمة.

● في يوم من الأيام، مرضت زوجته مرضاً شديداً وللأسف الشديد ماتت نتيجة هذا المرض.

● وكان الملك متعلقاً بشدة بأطفاله، ف قرر أن يعوضهم عن غياب أمهم وحنانها.

● وكان لدى الملك أخت تعيش معهم في القصر ذات طبع سيء، وهو الغيرة على أخيها من أبنائه.

● وذات يوم قررت العمة أن تتخلص من الصغار، فـ ذهبت بهم للغابة، وأقنعتهم بالنوم أسفل ظل الشجرة البعيدة.

● وأثناء نومهم تركتهم وهربت؛ أملًا أن تأكلهم وحوش الغابة.

● ولحسن الحظ، اهتمت ثلاثة من جنيات الغابة بالأطفال حتى كبروا.

● كان قلب الملك ينفطر على أولاده كل يوم، ولم يترك مكاناً إلا وبحث عنهم فيه ولم يجدهم.

● أقنعت الغزالة الأولاد على شراء المنزل المجاور للقصر، وفعلوا ذلك.

● ثم رأتهم عمتهم الشريرة، وقررت التخلص منهم كلياً مرة أخرى.

4. قصة السلطان المسحور:

● في بغداد، كان هناك سلطان وسيم، يحب الاشياء القديمة والأثرية، ولديه قصر كبير يقع بجانب نهر دجلة.

● وكان يُفضل هذا السلطان الجلوس في حديقة قصره في منتصف النهار.

● وذات يوم أوقع به ساحر شرير، وتحولا معًا إلى بجعتين.

● ومع سوء الحظ والأسف الشديد نسي الساحر طريقة اعادتهما طبيعيين من جديد، فعاشا على هذا الوضع.

5. قصة الأميرة الحسناء:

● جلست الملكة تطرز ثوبها الحريري وتفكر في مولودها، الذي تتمنى أن يكون ناصعًا البياض ذو شعر اسود مثل الليل.

● وقد رزقها الله بطفلة بمثل مواصفات احلامها.

● ولكن بعد أن وضعت مولودتها الجميلة، مرضت الأم مرضاً شديدًا، لم يجد له الأطباء علاجاً، فماتت.

● تزوج الملك بعد أن ماتت زوجته، ولم يهتم بشيء في زوجته الجديدة سوى أن تكون جميلة للغاية.

● وكانت زوجته جميلة بالفعل، ولكنها متكبرة ومغرورة.

● وكانت تغير الزوجة من الطفلة الصغيرة؛ لأنها كانت أشد جمالًا منها.

● ذات يوم، قررت الزوجة أن تتخلص من الطفلة؛ بدافع الغيرة.

6. قصة البلبل:

● في الصين، كان هناك حاكم ذا قلب طيب، خُلق عالي، وثروة كبيرة، فكان لديه أجمل قصور العالم.

● فقد بُنيت أرضية وسقف القصر من البلور البراق، والشفاف، وكانت حديقة القصر كبيرة لدرجة أنه لا يمكن للإنسان أن يرى آخرها.

● وقد اتخذ أحد البلابل عشاً له في الحديقة، القريبة من الشاطئ.

● وكان هذا البلبل ساحر الصوت، تغريده يسحر العابرين والرحالة.

● وفي أحد الأيام، سمع الملك عن هذا البلبل، واندهش بشدة؛ فكيف لهذا البلبل أن يكون في حديقته ولا يسمعه!

● وسرعان ما أمر الملك بإحضار ذلك البلبل؛ يغرد في حفلته هذه الليلة العظيمة.

● وبعد أن سمع الملك صوت البلبل ونال اعجابه، أمره أن يظل معه في القصر.

● ثم أحضر له قفصاً ذهبياً، وأمر 12 خادماً برعاية هذا البلبل، وعاش الجميع في سعادة وسلام.

7. قصة البجعات المتوحشات:

● كان هناك ملك رحيمًا، طيبًا، وعادلاً، لديه 11 ولداً وبنتاً واحدة، وكانوا خلوقين بشدة، ويعيشون جميعًا في قصرهم الكبير، ويشعرون بالسعادة.

● كما كانت زوجته الملكة تتميز بإخلاصها، وتساعد زوجها في أمور المملكة، وتقوم بتربية أولادها، ثم الإشراف على قصرهما.

● وبعد مدة كبيرة، ماتت للملكة وعم الشعور بالحزن في جميع أرجاء القصر.

● ثم قرر الملك أن يتزوج زوجة أخرى، ومن هنا بدأ للعذاب لجميع من في القصر.

8. قصة الرفيق المجهول:

● كان هناك ولد يسمى "أمين"، والده مريضاً، فجلس أمين بجانب والده؛ ويرعاه.

● أخبره والده بأنه راضٍ عنه، وسوف يرزقه الله بكل الخيرات، ولم يستطع أن يكمل حديثه وإذا به توفاه الله.

● استلقى أمين إلى جانب أبوه المتوفى، وذهب في نومٍ عميق.

● رأى في منامه الشمس، والقمر، وفتاة جميلة تقترب إليه، ثم يخبره والده بأنها زوجته.

● استيقظ الولد من منامه؛ ليجد نفسه وحيدًا تمامًا في دنيته.

● ومع الأيام، يرزقه الله بصديق وفي، وزوجة بالغة الجمال، وينعم الولد في حياته بشدة، وتتحقق رؤياه هو ووالده.


تلخيص قصة الأخوات الثلاث المكتبة الخضراء:

أما هذه القصة فتحكي عن ثلاثة أخوة بنات قامت أمهم بإعطاء كل واحدة منهن نقودًا وذلك كي تتمكن من بناء منزل لها وهذا يساعدهم في بناء مستقبل لهم ويمكنهم من الاعتماد على انفسهم، فيذهبن البنات إلى الغابة للبحث عن مكان يصلح لبناء بيت، وهنا نجد أن كل فتاة وجدت قطعة الأرض التي تريدها، فبدأت البنت الكبرى ببناء منزلها ولكن نصحتها أختها الصغيرة بأن تقوم بشراء الأخشاب من السوق بدلاً من البناء بهذا الخشب المتهالك ولكنها رفضت وذلك لتوفير المال لشراء حصان، وأتمنن بناء المنزل، وبعدها عندما طلبت الأخت الوسطى منهم أن يساعدوها في بناء منزلها رفضت الأخت الكبرى بحجة الذهاب إلى السوق لشراء الحصان، وقامت الأخت الصغرى بمساعدة أختها في بناء منزلها الذي كان من القش، وذلك حتى توفر النقود لشراء الاثاث الجميل، وبعدما حل الليل طلبت الأخت الصغرى من أختيها ان يساعداها لبناء منزلها ولكنهن رفضا، وانتظرت الأخت الصغرى الصباح لتذهب لإحضار ما يلزم لبناء البيت، ومن ثم تشرع في بناء منزلها بمساعدة مزارع طيب، كما أنها تخصص قطعة أرض لزراعتها، بعد فترة تنهدم بيوت أختيها ويلجأن للأخت الصغرى وهي بدورها تعطيهم المال لبناء بيت جديد ومن هنا تعود الأخوات من جديد متحابين، بعد أن تعلما الدرس.


تلخيص قصص المكتبة الخضراء القداحة العجيبة:

هذه القصة تحكي عن جندي فقير يتجول في الطرقات ليصل إلى مدينة معينة، وكان يغني بعض الأناشيد العسكرية حيث قابل سيدة عجوز تطلب منه إحضار قداحتها من البئر وهذه القداحة كانت ملكٌ لجدتها وفي المقابل سوف تعطيه الذهب والمجوهرات، وافق الجندي على طلب العجوز ونزل إلى البئر وحين وصل أخذ القداحة وبعض من المجوهرات والذهب ولكنه رفض أن يعطي القداحة العجوز قبل أن يعرف سر هذه القداحة، وحين رفضت العجوز طلبه ركض بعيدا عنها، وراح يتمتع بالذهب إلى أن نفذت جميع الأموال منه، وأصبح فقيراً من جديد هنا تذكر القداحة وأخذ يلعب بها ليظهر له بعدها كلب يخبره ماذا يريد لينفذ له طلبه، وهنا طلب الجندي الثروة، وبعدها طلب الأميرة التي كانت محبوسة فأصبحت تزوره كل ليلة، ولكن والدها كشف أمرها، وأمر بحبس الجندي، وكان هناك مزارع يقوم بزيارة الجندي كل ليلة هنا تذكر الجندي امر القداحة وطلب من المزارع أن يحضرها له، ومن ثم أمر الملك بإعدام الجندي، فطلب من الملك تحقيق رغبته الأخيرة وهي إشعال قداحته ووافق الملك على ذلك، وفور إشعالها ظهر الكلب ليحرر الجندي من حبسه، ويطلب على الفور يد الأميرة للزواج فيوافق الملك على طلبه، في هذا الوقت يتنازل الملك عن العرش ويهديه للجندي. 


كم عدد قصص المكتبة الخضراء؟

لا يمكن تحديد عددها، فهي تشتمل على مئات القصص.


أفضل قصص المكتبة الخضراء؟

ومن أفضل هذه القصص ما يلي:

● اطفال الغابة

● سندريلا

● السلطان المسحور

● القداحة العجيبة

● الأميرة الحسناء

● الأميرة والثعبان

● الملك العادل


أين تقع المكتبة الخضراء؟

تقع على طريق الزواوة بالجزائر.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -