حياة الرسول مختصرة للاطفال

حياة الرسول مختصرة للأطفال

حياة الرسول مختصرة للاطفال
تتضمن قصة النبي محمد –صلى الله عليه وسلم– على العديد من العبر والمواعظ، فقد كان أكثر الناس صدقاً وأمانة حتى لُقب بالصادق الأمين، كما كان أكرم الخلق، وأشدهم تواضعاً، ويمكن معرفة حياة الرسول مختصرة للاطفال من بداية نشأته حتى وفاته من خلال هذا المقال.


حياة الرسول مختصرة للأطفال:

واليكم يا أحباب الله الصغار حياة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام على النحو التالي:

1. نشأة النبي محمد:

● ولد سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم– بعد اربعين يوما من عام الفيل، وسُمي هذا العام بذلك الاسم نسبة إلى الحادثة، التي حاول فيها "أبرهة الاشرم" أن يهدم الكعبة المشرفة.

● توفي والده قبل ولادته، ثم بعد مجيئه ذهبت به والدته إلى قبيلة "بني سعد" أرضعته، كانت مرضعته تسمى "حليمة السعدية"، التي تعلقت به بشدة، لما حل عليها وعلى بيتها من البركة عقب إرضاعه.

● وبعد أن ظل في بيتها سنتين، طلبت من والدته أن تبقيه سنتين إضافيتين بسبب تعلقها به والبركة التي حلت عليهم، فاستجابت والدته، وظل مع تلك القبيلة، حتى بلغ الرابعة من عمره، ثم حدثت معجزة شق صدره.

● توفيت أمه عقب بلوغه سن السادسة، وتكفل بتربيته جده عبد المطلب، الذي كان عطوفاً به، حنوناً عليه، وكريماً، لدرجة أنه كان يعامله بطريقة أكرم من التي يتعامل بها مع أولاده.

● وعقب أن توفي جده، وهو لا يكاد أن يبلغ الثامنة من عمره، كفله عمه أبو طالب، واصطحابه معه في التجارة إلى الشام، وأثناء رحلته، قد تأكد أنه النبي المنتظر بعد أن التقى بالراهب "بحيرة"، الذي نصح عمه بأن يعيده الى مكة خشيةً عليه من اليهو#د.

● وقد عمل بـ "رعي الأغنام" ليساعد عمه ويخفف من أعبائه.

2. فترة شباب سيدنا محمد:

● وبعد أن بلغ سن الشباب، بدأ في تجارته مع السيدة خديجة –رضي الله عنها– في قافلة إلى الشام.

● وكان يتجاوز ربحه من القافلة الربح الطبيعي، فأعجبت السيدة خديجة –رضي الله عنها– بشدة بأخلاقه، ذكاءه، وأمانته –صلى الله عليه وسلم–.

● ثم عرضت السيدة خديجة عليه الزواج، واستجاب لها، وتزوجها وهو يبلغ من العمر 25 عامًا.

3. نزول الوحي على النبي:

● الرؤيا الصادقة كانت اول ما بدى على النبي من بشارة نبوته، فكان كلما رأى رؤيا تتحقق على الفور.

● وكان يحب العزلة والتأمل بشدة، فكان يذهب الى غار حراء عدة ليال كل سنة، وذُكر أنه شهر من كل عام.

● وفي يوم من الأيام، أثناء جلوس النبي في الغار، أتى إليه سيدنا جبريل –عليه السلام– واندهش الرسول من رؤيته.

● وطلب من النبي أن يقرأ، فأجابه النبي بأنه ليس بقارئ، فهو "أمي"، واستمر جبريل في تكرار طلبه حتى ثلاث مرات، ثم استطاع النبي أن يقرأ عليه خمس آيات من سورة العلق بمعجزة من الله –تعالى–.

● عاد النبي إلى بيته خائفاً مرتجفًا، في طمأنته زوجته "خديجة" وهدأت من روعه، ثم ذهبت به إلى ابن عمها "ورقة بن نوفل"، وهو عالم بالنصرانية، فبشره بأنه نبي الأمة الجديد.

4. بداية الدعوة السرية:

● انقسمت الدعوة إلى مرحلتين: السرية والجهرية:

● ظلت الدعوة سرية حتى أول ثلاث سنوات من الوحي.

● فقد بدأ يدعو النبي أقاربه فقط؛ بما فيهم زوجته، وابن عمه "علي بن ابي طالب"، وصديقه "أبو بكر الصديق"، الذي أسلم على يده عثمان وعبد الرحمن بن عوف والزبير وسعد بن أبي وقاص وغيرهم.

5. الدعوة الجهرية إلى الإسلام:

● بدأ بالجهر عندما أمره الله أن يدعو عشيرته، فصعد النبي إلى الصفا وبدأ يدعو قومه إلى توحيد الله فرد عليه أبو لهب "تباً لك" فأنزل الله سورة المسد.

● ثم قام قوم "قريش" بمعاداة النبي وتعذيبه هو وأصحابه وكل مل من أسلم معه، وحاولوا أن يصدوا عن دعوته مراراً وتكراراً بالإغراء مرة والتهديد بأخرى.

● وكان عمه "أبي طالب" يعمل على حمايته من شر هؤلاء، ولكن لم يسلم من شرهم، كما أمر النبي –صلى الله عليه وسلم– أصحابه بالهجرة إلى الحبشة؛ لتكون أمانًا لهم أكثر من مكة.

● وقد توفيت زوجته خديجة، وكذلك عمه ابو طالب في نفس العام، الذي أُطلق عليه عام الحزن، كما تزايد عذاب وأذى قريش له

6. مرحلة الدعوة خارج مكة:

● وبعد تعذيب اهل قريش لمحمد، حاول أن يجد مكانًا آخر للدعوة، فذهب إلى الطائف، الذين كانوا يسبونه وألقوا عليه الحجارة.

● وفي أحد مواسم الحج، دعا النبي عدد من الأفراد، فاستجاب لدعوته ستة شباب من يثرب، وتزايدها في العام المقبل، فعادوا أثني عشر شابًا، فـ بايعوا النبي، وكانت تلك بيعة هي العقبة الأولى، ثم ذهب معهم "ابن عمير"؛ ليعلمهم الدين ويدعو الناس للإسلام، وقد نجح نجاحاً عظيماً.

● ثم في موسم الحج التالي كانت بيعة العقبة الثانية، وكان هناك ثلاثة وسبعين رجلًا ومعهم امرأتين جميعهم من يثرب.

7. هجرة النبي إلى المدينة:

● بعد ثلاثة عشر عام من الدعوة قرر النبي الهجرة إلى يثرب.

● وقد أمر الرسول –صلى الله عليه وسلم– أصحابه بالهجرة على شكل جماعات متفرقة متخفية، وقد هاجر هو وصاحبه 'أبي بكر الصديق" –رضي الله عنه–.

● استطاع النبي أن ينجو من محاولات قت#ل كثيرة بقدرة الله ورحمته، حتى وصل إلى يثرب سالمًا.

● وكانت أولى أعماله في يثرب، هي بناء مسجد يكون للمسلمين مأوى، ثم أصبح يدعو إلى المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار.

8. المعارك التي خاضها النبي:

● أصرت قريش على إقامة الحروب مع النبي، فكانت بدايتها هي غزوة بدر، التي انتصر بها المسلمين، ثم غزوة أحد، التي انتصر في بدايتها المسلمون، ثم الخندق التي انهزم بها المسلمون وهكذا.

● واستمر اليهو#د على ذلك حتى أخرجهم النبي من المدينة المنورة.

● ثم قرر وقريش، إيقاف الحرب لمدة عشر سنوات، وسُمي هذا الصلح بـ "الحديبية" وقد حدث ذلك بالسنة السادسة من الهجرة.

● وبعد سنتين من الصلح نقضته قريش، فخرج النبي مع جيش يبلغ 10 آلاف مقاتل؛ لفتح مكة وتم فتحها بالفعل، وأسلم أهلها اخيراً.

● بينما في السنة التاسعة والعاشرة، قد أسلم عدد كبير من الناس، بلغ عدد من أسلم وحج مع الرسول في حجة الوداع حوالي 124 ألفًا.

● وفي السنة الحادية عشرة من الهجرة، توفي النبي في يوم الاثنين 12 من ربيع الاول بعد ان أتم لنا رسالة الاسلام وديننا يعلمنا مكارم الأخلاق.


لماذا نتعلم السيرة النبوية للأطفال؟

لأنها تُعد الطريقة التفاعلية الحديثة، التي تزيد من قدرتهم على التعبير وتعزيز مهاراتهم، والأهم من ذلك؛ حتى يُقارن الطفل سلوكياته بسلوكيات النبي والصحابة.


كيف أعلم أطفالي السيرة النبوية للأطفال؟

عن طريق سرد القصة ببساطة اختيار الألفاظ السهلة التي يستطيع فهمها الصغار، ثم تسليط الضوء صفات ومكارم أخلاق النبي –صلى الله عليه وسلم– يحتذوا بها.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -