ملخص قصة أصحاب الكهف

ملخص قصة أصحاب الكهف

ملخص قصة أصحاب الكهف
يعد ملخص قصة أصحاب الكهف من معجزات القرآن الكريم، التي تحكي عن وجود مجموعة من الفتية يؤمنون بالله ورسله، وكان يحكمهم من يكفر بالله، فـ قرروا أن يفروا من هذه القرية الظالم أهلها وحاكمها، واتجهوا إلى الكهف ليجلسوا به ليلة واحدة، ولكن كان لقدرة الله –تعالى– حكمة بالغة، يمكن التعرف عليها من خلال هذا المقال.


تلخيص قصة أصحاب الكهف:

1. في أي زمن كان يعيش أصحاب الكهف؟

أشار بعض العلماء، أن هؤلاء الفتية عاشوا في زمن سيدنا موسى– عليه السلام–، وأشاروا إلى ما يأتي:

● عقب انتهاء بعثة موسى، ترك الفتية قريتهم، وغادروا إلى الكهف، ولكن كان خروجهم من الكهف عقب مجيء نبي الله عيسى –عليه السلام–.

● آمن "أصحاب الكهف" بدعوة موسى –عليه السلام– ومن بعده دعوة عيسى، وكانوا على الديانة "المسيحية".

● كان هذا الكهف هو كهف "الرقيم" الذي يقع في المملكة الأردنية على بعد 7 كيلومترات من شرق العاصمة.

● كان الهدف الأسمى من ذكر هذه القصة، ليس في تحديد العدد، الزمان، والمكان، بينما في الاستفادة من العبرة والعظة في هذه القصة.

2. ماذا فعل أصحاب الكهف مع قومهم؟

كان هناك عدد من الفتية، كانوا ينتمون لقوم قد كفروا بالله، فـ تركوهم وقرروا أن يفعلوا ما يلي:

● أن ينعزلوا عن قومهم، الذين كانوا يعبدون الأصنام، يسجدون لها، ويُهادونها في المناسبات الخاصة، بـ تركوهم ليبتعدوا عن أذاهم وشرهم، وغادروا إلى كهف بعيد.

● كان يحكم قومهم حاكم ضال وكافر، لا يعرف للإنسانية أو الحكمة أي شيء، وأهل القرية يؤمنون به بأقواله، ويردون كل من اعترض على عبادة الأصنام.

● وكان يُفكر الفتية "أصحاب الكهف" في خلق السماوات والأرض، ويتعجبون من فكر قومهم، بأن الذي خلق الكون العظيم هو مجرد أصنام! ولا يُصدقون ذلك.

● رفض هؤلاء السجود لهذه الأصنام، ووفقهم الله لما يفكرون به، وأهداه إلى طريقه، فقد ثبتوا على دينهم، وكانوا يسيرون بين بقية أهل القرية ليحثهم على ترك عبادة الأصنام، وعبادة الله الذي لا شريك له.

● وذات يوم، عندما علموا أن حاكم القرية يرغب في قت#لهم، اضطر "أصحاب الكهف" أن يخرجوا من قريتهم الضالة، حتى يكون لديهم فرصة لعبادة الله –عز وجل–.

● استجاب الله لدعائهم، وهداهم إلى كهف قريب وآمن، وكان لديهم كلبهم، واستمر أهل القرية وحاكمها في البحث عنهم، ولكنهم أضلوا الطريق بإرادة الله.

3. ما الذي حدث عندما وصلوا الفتية إلى الكهف؟

عندما استقر الفتية في هذا الكهف، حدثت معجزة بأنهم ناموا أكثر من 300 سنة، وفيما يلي ما حدث:

● حافظ الله على صحة أجسادهم، من خلال جعلهم ينقلبون باستمرار خلال نومهم، وبعد كل هذه السنين، أمر الله بـ ايقاظهم، ولكن ظنوا أنهم ناموا يومًا واحدًا فقط.

● خرج أحدهم بحثًا عن الطعام، ليكتشف بأن القرية تغيرت بشكل أثار إعجابه، واندهش من شكل وثياب أهلها، وتغيير شكل النقود.

● شاهد أهل القرية معجزة الله بأعينهم، فـ تيقنوا من قدرة الله –عز وجل–، ثم آمنوا به ووجدوا الله –سبحانه وتعالى–.

● وبعد ذلك تُوفي "أصحاب الكهف" مرة ثانية، واصبحت ذكراهم وقصتهم إثبات حكمة الله وقدرته –تعالى– التي تعلو كل شيء.

4. ما الذي حدث بعد وفاة أصحاب أهل الكهف؟

● اختلف أهل القرية؛ من المؤمنين وغيرهم في مقام "أصحاب الكهف"، أراد بعضهم أن يُنشئ عليهم مسجدًا، وأراد البعض الأخر أن يغلق عليهم باب كهفهم.

● اختلف الجميع في عدد هؤلاء، فقد ظن بعضهم بأنهم ثلاثة أشخاص، ورابعهم كلبهم، وظن البعض الثاني بأنهم خمسة أشخاص وكلبهم، وظن الآخر بأنهم سبعة أشخاص وكلبهم الثامن لهم (وذلك ما ذكرهم أهل الذكر، وأنهى الجدال بعض الشيء).


الدروس المستفادة من قصة أصحاب الكهف:

تشتمل هذه القصة على العديد من العبر والمواعظ، التي قد يحتاجها المؤمن بالله في رحلته، ومنها ما يلي:

1. لابد أن يصبر المؤمن ويثبت على طريق الحق، ولا يتجه إلى غيره مهما كلفه الأمر.

2. قدرة الله لا يفوقها شيء، فقد دخل "أهل الكهف" في نوم عميق لمئات السنين بإرادة الله، وليس الفتية.

3. تفويض جميع الأمور إلى الله –عز وجل–، والتوكل عليه، وخير طريق هو اللجوء إلى الله –سبحانه وتعالى– في جميع الأوقات، ففيه النجاة، ورحمة الله ومغفرته.

4. تُخاطب القصة المسلمون، بأن يرفعوا قدر دينهم، بمساعدة الأئمة وكبار الشيوخ.

5. لابد أن يأخذ المسلم حذره دائمًا من أصحاب الفواحش والفتن، ويكون كتومًا لأسراره، وأن يدعو الله ويرجو منه الحماية.

6. تشتمل هذه القصة على عدة أساليب لها تأثير كبير على قلوب المؤمنين والموحدين بالله؛ حتى تكون هداية لهم، ومساعدتهم على الخروج من الطرق الضالة إلى طريق الله وهدايته.


قصة أصحاب الكهف في عهد أي نبي؟

ذًكر عن أهل العلم والتفسير، بأن هذه القصة حدثت في عهد سيدنا عيسى –عليه السلام–، وكان هؤلاء يتبعون دين "عيسى ابن مريم"، ولكن كان حاكم قريتهم كافرًا بالله، لذلك قرروا المغادرة.


ما أسماء أصحاب الكهف وما اسم كلبهم؟

لم يُذكر اسم أصحاب الكهف بالتحديد، ولكن ذُكر اسم كلبهم "حمران"، كما قيل عن ابن عباس شعيب الجبائي أنهم ذكروا "يناجلوس"، واعتقد البعض بأنه قد يكون اسم واد عند كهفهم، أو اسم قرية لديهم.


ما الفرق بين أصحاب الكهف والرقيم؟

قيل بأن الكهف: هو غار الوادي، بينما اسم الوادي هو "الرقيم"، وأصحاب الكهف: هم هؤلاء الفتية الذين مكثوا به حتى 300 عامًا، وقال الآخرين: بأن الرقيم هو الوادي الذي يوجد في الكهف، ويزعم الجانب الآخر بأنه القرية، ولكن ما ذُكر أولًا هو الأكثر صوابًا، وما ذُكر ثانيًا ما هو إلا مجرد اجتهادات بشرية


كم عدد السنين التي ناموا أهل الكهف؟

وفقًا لما ذكره الله في آياته، أنهم قد ناموا 300 سنة، ويعلموهم 9، أي يبلغ عدد السنين بالنسبة للتقويم الهجري 309 سنة، ولكن بالنسبة للميلادي فـ هم 300 سنة، والله تعالى أعلى وأعلم.


هل هناك قصص أخرى ذُكرت في سورة الكهف باستثناء أصحاب الكهف؟

قد ذُكر أيضًا في سورة الكهف قصة النبي موسى والخضر، وقيل عن سعيد، أنه قال لابن عباس: أن نوفا يقول بأن الخضر لم يكن رفيق موسى، فقال له، بأن هذا عدو الله ويكذب.


ما هو سبب نزول سورة الكهف؟

ورد عن أصحاب العلم والتفسير أن سبب نزول هذه السورة المباركة: هو رغبة المشاركين في معرفة رأي الأحبار في دعوة سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم، وقد أرسلوا لهم رجلين يهوديين لمعرفة ذلك، وكانت إجابة هؤلاء الأخبار؛ بأن يسألوا نبي الله محمد عن فتية أصحاب الكهف، وأن هذا الرجل الذي طاف بالأرض من مغربها ومشرقها، فأنزل الله سورة الكهف؛ لتكون الوحي بالإجابة على جميع أسئلتهم.


ما معنى قوله تعالى فضربنا على آذانهم؟

تعني أي: ألقينا عليهم النوم، فـ ناموا سنين طويلة امتدت لمئات، أو مُنعوا من سماع الأصوات المحيطة بهم؛ لأن النائم ينتبه إذا شعر بالضوضاء من حوله.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -