قصة سيدنا عيسى بالتفصيل

قصة سيدنا عيسى بالتفصيل

قصة سيدنا عيسى بالتفصيل
يُعد سيدنا عيسى–عليه السلام– هو الرسول الذي بُعث برسالة توحيد الله، التي انتشرت في جميع أنحاء العالم، فقد حمل معه رسالة الإنجيل والمسيحية إلى قومه ليؤمنوا بها، ومن نبأ الجميع بمجيء رسول الله –صلى الله عليه وسلم، ويمكن وصف قصة سيدنا عيسى بالتفصيل بأنها معجزة من معجزات الله الكبرى، فهو وُلد بدون أب، واستطاع أن ينطق وهو رضيع حتى يدافع عن والدته "مريم"، ويمكن معرفة تفاصيل القصة كاملةً من خلال متابعة المقال.


قصة سيدنا عيسى بالتفصيل:

وفيما يلي سوف يتم سرد لأهم أحداث قصة عيسى –عليه السلام بالتفصيل: –

1. معجزة حمل مريم بـ سيدنا عيسى:

● ذات يوم، أثناء جلوس مريم بمفردها في المسجد الأقصى لفترة طويلة، وإذ بها رأت رجلًا لا تعرفها أمامها، فاندهشت واستعاذت بالله من كل شر وسوء يضرها.

● وكان هذا الرجل هو جبريل –عليه السلام– وجاء إليها بأمر من الله؛ ليمنحها غلام شأنه عظيم "عيسى"، فاطمأنت له مريم، ولكنها اندهشت من حديثه؛ فكيف يكون لها غلام ولم يمسسها بشر؟

● ولكن إرادة الله تتفوق على عقول البشر، وحينما تأتي إرادته فلا مرد لها، وهذا يدل على قدرة الله أكثر، ويزيدنا إيمانًا به.

● ثم نفخ "جبريل" فيها، وأصبحت مريم تحمل في بطنها طفلًا بإرادة الله فقط، وهو المسيح "عيسى بن مريم" –عليه السلام–.

● شعرت مريم بالضيق الشديد بسبب حملها المجهول بالنسبة لقومها، وظنت أنها سوف تواجه حديثهم الخاطئ عنها بمفردها.

● وقد لاحظ زكريا حملها، ولكنها أخبرته بما حدث لها ويعتبر الوحيد الذي صدقها بالفعل لأنه يعلم جيدًا عفتها وطهارتها التي لا ينافسها أحدًا بها.

2. ولادة عيسى عليه السلام:

● فقد أتمت مريم أشهر حملها بلطف من الله ومعاونته لها، وحان وقت ولادتها لأحد أنبياء الله ورسوله.

● استندت مريم على جذع نخلة، وشعرت مريم بالحزن الشديد، فكان بالنسبة لها أن تموت وينساها البشر كأن لم تأتي أفضل من هذا الشعور.

● ثم أنجبت طفلها "عيسى" الذي كان في غاية الجمال، ولكن لم تعرف الفرحة إلى قلبها أية سبيل، فهي تفكر بما سيفعله قومها.

● ثم سمعت صوت يطمئنها ويوصيه "بأن لا تحزن، فلن يتركها الله".

● وشعرت بالجوع والظمأ الشديد، فخطبها الصوت مرة أخرى، بأن تهز جذع النخلة، فأصبحت الرطب تتساقط عليها، ثم ارتوت وأكلت من خيرات الله هي وطفلها.

● واحتضنت رضيعها، وهي تفكر فيما ستخبر به أهلها، ولكن أتى الله الرد من الله " بأن تصمت اليوم، ولا تتحدث مع أحد في ذلك اليوم"، فاطمأن قلبها.

3. معجزة الطفل عيسى:

● وعندها رآها "بنو اسرائيل" وهي حاملة رضيعها في يدها، اتهموها بالكثير من الافتراءات والكذب، لكن التزمت مريم الصمت، ولم تتحدث ابدًا وصبرت وذلك تنفيذًا لأوامر الله.

● جاءت ثاني معجزات الله –تعالى– بعد حمل مريم وهي لم يمسسها بشر، في نُطق طفلها وهو رضيعًا لا يتجاوز عمره يومين ليعف أمه ويدافع عنها أمام اتهامات هؤلاء القوم لها.

● فقال "عيسى" بأنه عبدًا من الله، أرسل معه الكتاب وجعله نبيًا على قومه، ينفعهم أينما ذهب، وأوصاه بأداء فرائضه، وبر والدته، وألا يكن في قلبه ذرة كبر أو حقد.

4. نبوة عيسى عليه السلام ودعوته:

● أخبرهم بأنه رسول من الله –الذي لا إله غيره.

● ودعاهم إلى عبادة الله وتوحيده، وأرشدهم إلى طريق الصلاح والهداية.

5. تمييز الله لسيدنا عيسى عن بقية البشر:

فقد ميز الله سيدنا عيسى بعدة بمعجزات، لا يستطيع أن يصل إليها أحدًا غيره، وتتمثل فيما يلي:

● كان يُشفى على يده كل من الأكمة والمرضى.

● بث الروح في الموتى.

● إمكانية تشكيل الطير من الطين، والتحليق في السماء بعد النفخ فيه.

● القدرة على معرفة ما يخفيه الناس في بيوتهم.

● وجاءت معجزة المائدة السماوية مختلفة عن البقية، فهي عندما طلب قوم عيسى منه أن ينزل إليهم مائدة من السماء، حتى يزداد إيمانهم به، ودعا ربه فاستجاب له وأدناها من السماء إليه، فاستمروا على نهجه لفترات طويلة.

6. قصة رفع عيسى عليه السلام:

● فـ بعد انتشار دعوته، ازداد حقد الكثير من بني إسرائيل.

● وقرروا أن يقت#لوه، ثم أعدوا الخطة، ولكن علم "عيسى" بذلك بوحي من الله، الذي طمأنه بأنه سينجيه من شرهم.

● ثم رفع الله عيسى إليه (أي إلى السماء)؛ كي لا يتم إيذائه من هؤلاء.


صفات عيسى بن مريم:

ذُكر بالقرآن الكريم، صفات عديدة تميز بها سيدنا عيسى بن مريم ومن أهمها:

1. تميزه بنوته المباركة.

2. ذا شرف وكرامة في الدنيا، وذا مكانة عالية عند الله.

3. طاعته لوالدته وكرمه لها.

4. ووصف في السنة النبوية عن أبي هريرة أنه كان ليس بطويل أو قصير، يميل لونه إلى الأحمر، يتميز بصدره العريض، وشعره أسمر اللون.


العبر المستفادة من قصة عيسى عليه السلام:

اشتملت قصة سيدنا عيسى عليه السلام على العديد من العبر والدروس المستفادة منها ما يلي:

1. استحقاق العذاب لكل من يخالف أوامر الله –سبحانه وتعالى– وأنبيائه –عليهم السلام–.

2. الله وحده أعلم بحال عباده، ولا بد أن يتيقن الإنسان أن ما يحدث له، هو الخير فقط.

3. اتفاق جميع رسالات الأنبياء على مضمون واحد، وهو التوحيد والإيمان بالله، وقد جاءت هذه الرسائل على مراحل متممة ومكملة لبعضها البعض.


ما هو مصير نبي الله سيدنا عيسى؟

يُعد سيدنا عيسى هو أحد أنبياء الله، وهو من كان قبل سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم– مباشرة، واستمر في دعوة قومه إلى توحيد الله والإيمان برسالته، وهو لم يمت أو يُصلب أو يقت#ل، بل رفعه الله –سبحانه وتعالى– إلى سمائه.


كم كان عمر نبي الله عيسى عليه السلام حين رفعه الله؟

ورد عن أهل التفسير، أن سيدنا عيسى –عليه السلام– لم يمت حتى الآن، فقد رفعه الله إليه، وسوف يعود إلى الأرض مرة ثانية ليستكمل عمره ورسالته بتوحيد الله، وتُعد مسألة عمره هذه موضع خلاف، فـ ذكر البعض أنه كان حينها 33 سنة، والبعض الآخر 120 سنة، ولكن الله –تعالى– أعلى وأعلم.


من هو الشخص الذي صلب بدل عيسى عليه السلام؟

ذُكر في كتب الإنجيل، أنه كان هناك تلميذًا يهو#ديًا يُدعى "الإسخريوطي" قد خدع سيدنا عيسى وسلم لقومه من اليهو#د مقابل 30 قطعة من الفضة، ولكنه ندم على فعلته بعد ذلك، وأرجع مال اليهو#د إليهم، مات مقتولًا لنفسه، ثم تم اختيار "متياس" بديلًا ليُصلب عن عيسى عليه السلام، الذي رفعه الله إليه، ولكن مرجعنا الأساسي هو القرآن الكريم وليس الكتب الأخرى، فالله " عز وجل" هو العليم بكل شيء.


كيف عرف المسيحيون شكل سيدنا عيسى؟

اجتهد المسيحيون خاصة الرسامون في وصف شكل سيدنا عيسى –عليه السلام– فقد قال أحدهم وخاصةً في رؤيا يوحنا أنه رآه على هيئة نور من السماء، ولكنه لم يُحدد شكله، وورد عن شخص آخر أنه كان يرتدي ثياب وصلت إلى قدميه، وكان شعره أبيض اللون مثل الصوف، وكانت عيناه ملتهبتان وتشبه لهيب النار، ويقع على صدره وشاحًا ذهبيًا، ولكنها أيضًا مجرد افتراضات، والله أعلم.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -