قصة الصحابي عمر بن الخطاب

قصة الصحابي عمر بن الخطاب

قصة الصحابي عمر بن الخطاب
عمر بن الخطاب من أهم الرجال الذين لهم دور لرسوم خطوط خاصة بالتاريخ، فقد كان سيدنا عمر صاحب إرادة قوية وذو شخصية عازمة وحازمة كذلك، وكان لديه رجاحة في العقل وكان حسن التصرف في جميع المواقف التي تعرض لها، بخصوص قصة الصحابي عمر بن الخطاب فقد كان يقصد أخته التي أسلمت لينتقم منها، فسمعها تقرأ سورة طه، فرق قلبه وأسلم، وأصبح الفاروق عمر ثاني الخلفاء الراشدين، وسنقوم الآن بالتعرف أكثر على شخصية وقصة سيدنا عمر بن الخطاب.


ملخص سيرة عمر بن الخطاب:

قصة سيدنا عمر من القصص المؤثرة والتي نأخذ منها الكثير من العبر، وسنقوم الآن بالتعرف على سيرة سيدنا عمر بن الخطاب بشكل مختصر:

1. تاريخ ولادة عمر بن الخطاب:

● وقد ولد في سنة 40 قبل الهجرة/ 584 ميلادي، حيث ولد سيدنا عمر بعد الحرب التي تسمى الفجار بحوالي أربعة سنوات، وكان ذلك قبل بعثة نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم بثلاثين عاما.

2. ملخص عن عمر بن الخطاب:

● اسمه بالكامل عمر بن الخطاب بن نايف العدوي القرشي.

● كان سيدنا عمر بن الخطاب قبل إسلامه شديد المعاداة للدين الإسلامي والمسلمين.

● بعد ذلك أسلم سيدنا عمر حيث أن السورة التي جعلته تسلم هي سورة طه عندما قصد أخته لينتقم منها لإسلامها، ولكنه رق قلبه لتلك السورة التي كانت تقرأها، وأصبح عمر من حينها عظيما على الإسلام والمسلمين، فقد قال سيدنا عبد الله بن مسعود: ما عبدنا الله ظهراً إلا بعد إسلام عمر بن الخطاب.

● تولى سيدنا عمر بن الخطاب خلافة المسلمين بعد سيدنا أبو بكر الصديق فأصبح ثاني الخلفاء الراشدين، وكانت مدة خلافة عمر بن الخطاب عشر سنوات وستة أشهر.

● قام سيدنا عمر في عهده العديد من الفتوحات والانتصارات الإسلامية.

3. لماذا كان النبي يدعو الله أن يهدي عمر بن الخطاب إلى الإسلام؟

كان سيدنا عمر قبل إسلامه شديدا على المسلمين، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يرى أن بإسلامه أو بإسلام أبا جهل نفع كبير للمسلمين.

4. متى أسلم عمر بن الخطاب وكم كان عمره؟

أسلم سيدنا عمر وهو ستة وعشرون عاما، وقد كان إسلامه في السنة السادسة من نبوة سيدنا محمد عليه السلام، وسنقوم الآن بشرح قصة إسلامه بصورة مختصرة:

● كان سيدنا عمر بن الخطاب خارجا من بيته عازما أن يقوم بقتل سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.

● بعد ذلك قابله أحد الأشخاص وأخبره بإسلام أخته وزوجها.

● فقام سيدنا عمر بالذهاب مباشرة إلى منزلها، وعندما ذهب وجدها تقرأ بعض من الآيات القرآنية وكانت سورة طه.

● عندما وجدها سيدنا عمر هكذا قام بضربها ليجعلها ترجع عن الدين الإسلامي، فعندما وجد أنه لا فائدة من ذلك، قام يجعلها تقرأ ما كانت تقرأه.

● ثم أخبرته أخته بأنه يجب أن يغتسل حتى يستطيع أن يلمس القرآن.

● قام سيدنا عمر بن الخطاب بقراءة آية من سورة طه حتى وصل إلى (إِنّني أَنَا اللًه لا إِله إِلا أَنا فَاعْبُدنِي وَأَقِم الصًلاةَ لِذِكْرِي).

● بتأثر سيدنا عمر بما قرأه فاتجه مباشرة إلى مكان الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان النبي يجلس مع أصحابه ومنهم سيدنا حمزة بن عبد المطلب، وأعلن إسلامه ونطق الشهادتين.

5. عمر بن الخطاب كم زوجاته؟

تزوج سيدنا عمر سبعة مرات، وقد قِيل بأنه لم يقوم بجمع جميع زوجاته في وقت واحد، وهذا لأن الإسلام قد حرم في هذه الآونة الجمع بين أكثر من أربعة زوجات.


إنجازات عمر بن الخطاب:

توجد العديد من الإنجازات التي قام بها سيدنا عمر بن الخطاب وكان لها تأثير كبير من أجل نشر الدين الإسلامي، ومن أهم هذه الإنجازات:

1. قام سيدنا عمر بجمع القرآن في مصحف واحد.

2. أسس سيدنا عمر التقويم الهجري والذي أصبح بديلا عن التقويم الميلادي.

3. قام بتوسيع الدولة الإسلامية حتى وصلت إلى العراق وشرق الأناضول، مصر، الشام، فارس، ليبيا وكذلك جنوب أمنية والكثير من الأماكن الأخرى.

4. قام بفتح القدس وجعلها تحت حكم الإسلام والمسلمين وكان ذلك لأول مرة.

5. أسس بيت المال وجعل حارسا أمينا عليها.

6. قام سيدنا عمر بتوسيع المسجد الذي قام الرسول صلى الله عليه وسلم ببنائه.

7. جعل الفقراء من المسلمين وكذلك أهل الكتاب معفيين من الجزية التي كانت تدفع لبيت المال، بل وقام بأمر بأن يتم صرف لهم جزء من المال من بيت المال الذي قام بتأسيسه.

8. أنشاء دار يتم وضع فيها الدقيق والشعير وكذلك مواد الطعام لجميع المسلمين.

9. أسس أماكن يتم فيها تعليم الإسلام وتحفيظ القرآن، بل وقام بإعطاء جوائز لكل شخص يقوم بحفظ القرآن.

10. أمر الشباب وأي شخص قادر على الانضمام إلى الجيش الإسلامي.

11. كان مقام سيدنا إبراهيم ملتصقة بشكل مباشر بالكعبة الشريفة، وكان المصليين يجدون صعوبة عند قيامهم بالصلاة عند الكعبة، فقام سيدنا عمر بنقل المقام وجعله في المكان الذي يوجد عليه الآن، لتسهيل الصلاة على المصلين.

12. اهتم عمر بن الخطاب بوسائل النقل، فقد قام بتخصيص جزء من بيت المال للاهتمام بهذا الأمر.

13. كان يوجد خليج بين دولة مصر وبلاد الحجاز ولكن كان مدمر ومتضررا بشكل كبير فقام سيدنا عمر بن الخطاب بالاهتمام بهذا الأمر لجعل حركة التجارة نشطة من جديد.


بطولات عمر بن الخطاب في المعارك:

وفقا لما قالت ابن الجوزي عن سيدنا عمر بن الخطاب أنه شارك في جميع الغزوات والمعارك مع الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن أشهرها:

● عام اثنان هجريا شارك سيدنا عمر بغزوة بدر، وكان سيدنا عمر ثاني من أيد خوض معركة مع كفار قريش، وكان سيدنا أبو بكر الصديق أول من أيد قرار الحرب، وقام سيدنا عمر بقتل خاله (العاص بن هشام).

● عام ثلاثة هجريا شارك سيدنا عمر بغزوة أُحد، وقد دافع عمر بن الخطاب عن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قام الكفار بمحاصرته.

● عام أربعة هجريا خاص المسلمون حربا مع يهود بني النضير وكانت هذه الحرب ليس نقضهم للمعاهدة التي اتفقوا عليها مع الرسول صلى الله عليه وسلم، وشارك عمر بن الخطاب أيضا في هذه الغزوة.

● عام خمس هجريا كانت غزوة الخندق وكذلك غزوة بني قريظة، شارك بهما سيدنا عمر بن الخطاب.

● عام ستة هجريا شارك سيدنا عمر غزوة الحديبية وكان شاهدا أيضا على ذلك الحديبية.

● عام سبعة هجريا شارك سيدنا عمر بغزوة خيبر.

● عام ثمانية هجريا كانت مليئة بالأحداث، حيث شارك سيدنا عمر بفتح مكة، غزوة الطائف وكذلك غزوة حنين.

● عام تسعة هجريا غزوة تبوك وشارك بها أيضا سيدنا عمر، وقد قام في نفس العام بالقيام بحجة الوداع مع سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.


وفاة عمر بن الخطاب:

قُتل سيدنا عمر بن الخطاب على يد شخص يُدعى المجوسيّ، وهذه هي قصة وفاة سيدنا عمر:

● في عهد سيدنا عمر كان قد منع دخول أي مولى في المدينة المنورة.

● كتب له المغيرة بأن لديه مولى يجيد أعمال كثيرة وبها نفع كبير لأهل المدينة.

● وافق سيدنا عمر على دخول هذا المولى، وكان هذا المولى هو المجوسيّ.

● وفي يوم من الأيام ذهب المجوسيّ إلى سيدنا عمر يشتكي إليه قائلا: أن قليلا من الأهالي يعطونه المال.

● فرد عليه سيدنا عمر قائلا: بعدل ما تقوم بأخذه من الخراج ما تقوم به من عمل.

● بعدها غضب المجوسي وقرر قتل سيدنا عمر، فقام بصنع خنجر يحتوي على رأسين ليقوم بطعن سيدنا عمر به.

● وذات يوم نادي سيدنا عمر لصلاة الفجر، بعدها قام بصلاة السنة ركعتين، وقد قيل بأنه قام بقراءة سورة يوسف وسورة النحل إلى حين يجتمع الناس للصلاة.

● بعد ذلك وقف سيدنا عمر إماماً لصلاة الفجر، وعندما سجد سيدنا عمر قام المجوسي بكونه عدة طعنات وفي هاربا، وقد قام هذا المجوسيّ بطعن أي مسلم قد قابله في طريقه عند خروجه من المسجد.

● وفي هذا الوقت قام سيدنا عمر بتدارك هذا الموقف وقدم سيدنا عبد الرحمن بن عوف للصلاة.

● وفي النهاية نظر سيدنا عمر بن الخطاب حوله ليعرف من قام بطعنه ووجده المجوسيّ، حمد الله أنه لم يتم طعنه على يد أحد المسلمين.


كم عاش عمر بعد طعنه؟

قد عاش سيدنا عمر ثلاثة أيام من بعد طعنه، وقد ترك خلافة المسلمين لسيدنا عثمان بن عفان.
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -